موسكو تعلن إن هجوماً بطائرة مسيّرة خرّب احتفالات يوم البحرية الروسية في القرم

بوتين خلال احتفالات يوم البحرية الروسية
بوتين خلال احتفالات يوم البحرية الروسية © أسوشيتد برس

على بعد أكثر من 1600 كلم جنوب مدينة سان بطرسبرغ حيث أقيمت احتفالات يوم البحرية الروسية، كانت مدينة سيفاستوبول الساحلية في شبه جزيرة القرم تستعد أيضاً للاحتفال لكن طائرة مسيّرة خربت الحفل وأدت إلى إلغاءه.

إعلان

وكان رئيس بلدية المدينة الموالي لروسيا ميخائيل رازفوزهايف قد قال إن هجوماً بطائرة بدون طيار استهدف مقر أسطول البحر الأسود الروسي مما أدى إلى إصابة ستة موظفين وإلغاء الاحتفالات.

وألقى رازفوزهايف على الفور باللوم على أوكرانيا، لكن الخدمة الصحفية التابعة لأسطول البحر الأسود قالت إن المسيّرة تبدو وكأنها محلية الصنع و"منخفضة الطاقة".

وقال رازفوزهايف عبر تطبيق المراسلة تيليغرام "في وقت مبكر من صباح اليوم، قرر النازيون الأوكرانيون إفساد يوم البحرية. وطار جسم مجهول في فناء مقر الأسطول. وحسب البيانات الأولية فهي طائرة بدون طيار... أطلب منكم التزام الهدوء والبقاء في المنزل إذا أمكن".

وتقع مدينة سيفاستوبول على بعد حوالي 160 كلم جنوب البر الرئيسي الأوكراني مما يجعل هجوماً بطائرة بدون طيار محلية الصنع من أوكرانيا أمراً مستحيلاً.

ورفض متحدث أوكراني باسم الإدارة العسكرية الإقليمية لأوديسا مسؤولية بلاده عن الهجوم المزعوم ووصفه بأنه خدعة روسية معتبراً أن أي هجوم أوكراني على مقر عسكري روسي سيكون "أكثر فعالية بكثير".

وقال المتحدث سيرغي براتشوك إن "تحرير شبه جزيرة القرم من المحتلين سيتم بشكل مختلف وأكثر فاعلية"، واصفاً الهجوم بأنه "استفزاز صريح" من قبل الروس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم