طابور طويل من الروس لدخول متجر إتش أند إم لآخر مرة قبل انسحابه من السوق الروسية

أمام متجر إتش أند إم في موسكو
أمام متجر إتش أند إم في موسكو © رويترز

امتد طابور طويل من الروس أمام أحد مراكز التسوق في موسكو اليوم الثلاثاء انتظارا لدخول متجر إتش اند إم الذي فتح أبوابه للمرة الأخيرة لبيع ما توفر لديه من مخزون قبل الخروج الكامل من السوق الروسية.

إعلان

وأوقفت عشرات العلامات التجارية نشاطها في روسيا بعد أن أرسلت موسكو قواتها لغزو أوكرانيا في 24 فبراير شباط، وكانت إتش اند إم ونايكي من بين الشركات التي أعلنت عن خطط للخروج الدائم من السوق الروسية. وقالت زبونة تدعى إيرينا لرويترز "حسنا، سيغلقون ولهذا نحن نقف هنا. سأشتري كل ما هو متاح".

وأعادت شركة إيكيا العملاقة للأثاث فتح أبوابها للبيع عبر الإنترنت فقط، لكن إتش اند إم قررت السماح للعملاء بالعودة شخصيا. ومن المتوقع أن يتسبب خروج إتش اند إم من روسيا في خسائر للشركة بنحو 200 مليون دولار ويؤثر على ستة آلاف موظف. وروسيا هي سادس أكبر سوق للشركة.

ولم ترد إتش اند إم حتى الآن على طلب للتعليق اليوم الثلاثاء. وقال متحدث باسم الشركة في يوليو تموز إن إتش اند إم ستعيد فتح متاجرها مؤقتا في أغسطس آب لبيع المخزون المتبقي في روسيا. وإتش اند أم هي ثاني أكبر سلسلة لبيع الملابس بالتجزئة في العالم وتستأجر 170 متجرا في روسيا وتديرها بشكل مباشر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم