تركيا تطلق سراح رجل مطلوب في هايتي في قضية اغتيال رئيسها

سجن
سجن © pixabay

قال محام يوم السبت 6 أغسطس 2022 إن تركيا أطلقت سراح رجل مطلوب في هايتي بتهمة تورطه المزعوم في اغتيال الرئيس جوفينيل مويس وغادر مركز الترحيل الذي كان محتجزا فيه وعاد إلى الولايات المتحدة.

إعلان

وقُتل مويس (53 عاما)، الذي كان قد تولى منصبه في 2017، بالرصاص في يوليو تموز 2021 في منزله وأصيبت زوجته في الهجوم.

وجرى اعتقال رجل الأعمال سمير حنظل، وهو مطور عقاري مقيم في ميامي ويحمل جنسيتي هايتي والولايات المتحدة، بموجب مذكرة أصدرتها الشرطة الدولية (الإنتربول) في أثناء عبوره تركيا في طريقه من الولايات المتحدة إلى الأردن في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال محاموه إن النشرة الحمراء رُفعت لاحقا بناء على طلبهم بانتظار مراجعة نهائية.

ورفضت محكمة تركية طلب هايتي تسليم حنظل في الرابع من يوليو تموز، وحكمت بوجوب الإفراج عنه. وقال المحامي محمود برلاس  إن حنظل أطلق سراحه في الثالث من أغسطس آب ووصل إلى الولايات المتحدة في اليوم التالي.

وقال حنظل إنه أجر فقط منزلا لإيمانويل سانون، المشتبه في كونه العقل المدبر لعملية الاغتيال، ولم يكن على علم بأي خطط لقتل مويس. وأوضح محامو حنظل أنه ينبغي عدم تسليم موكلهم إلى هايتي لأنه ربما يواجه عقوبة السجن مع الأشغال الشاقة في هايتي، مشيرين إلى حالة الضبابية السياسية التي تعاني منها البلاد حاليا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم