بعد أدائها الضعيف نسبياً في أوكرانيا: أية حظوظ لصادرات السلاح الروسي اليوم؟

دبابات "تي 90" روسية الصنع تابعة للجيش الهندي
دبابات "تي 90" روسية الصنع تابعة للجيش الهندي © أسوشيتد برس

تفاخر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن الأسلحة الروسية تتقدم بعقود على الأسلحة الغربية المنافسة وهدد بأن بلاده ستقدمها لـ"الحلفاء"، وذلك في خطاب ألقاه في معرض للأسلحة في موسكو.

إعلان

وشاركت وفود من أكثر من 70 دولة في معرض "الجيش 2022" للاستفادة من الصفقات الجيدة على المعدات العسكرية الروسية، لكن بعضها أعرب عن القلق بشأن أداء الأسلحة الروسية الضعيف نسبياً كما ظهر في الحرب الأوكرانية.

وتعهد بوتين قائلاً: "نحن مستعدون لنقدم لحلفائنا أحدث أنواع الأسلحة، من الأسلحة الصغيرة إلى المركبات المدرعة والمدفعية إلى الطائرات القتالية والطائرات بدون طيار".

وأضاف: "تم استخدامها جميعاً تقريباً أكثر من مرة في عمليات قتالية حقيقية وكثير منها تتقدم بسنوات إن لم يكن بعقود على نظرائها الأجانب. أما من حيث الخصائص التكتيكية والتقنية فهي متفوقة عليها بشكل كبير".

وتحدث بوتين بشكل إيجابي عن غزو أوكرانيا على الرغم من موجة من الانتكاسات واسعة النطاق تضمنت خسارة آلاف الجنود والدبابات والمدرعات وعشرات المقاتلات وبعضاً من أهم السفن الحربية في الأسطول الروسي.

ويقول محللون عسكريون غربيون إن الأداء الضعيف للقوات والأسلحة الروسية قد يجعل صادراتها أقل جاذبية للمشترين المحتملين. وكان حلفاء قدامى لروسيا مثل الهند ومصر يعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا الروسية في الماضي لكن هذه الدول بدأت تدير ظهرها للسلاح الروسي.

وذكرت وكالة بلومبيرغ أن الهند والصين ومصر شكلت ما يقرب من ثلثي مبيعات الأسلحة الروسية من 2017 إلى 2021. غير أن التطور البطيء للطائرات بدون طيار المنافسة (في إسرائيل وتركيا والولايات المتحدة وغيرها) بالإضافة إلى تدمير كميات هائلة من دبابات "تي 90" بسهولة أرسل إشارات مقلقة للشركاء الثلاثة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية