اتصال بين ماكرون وزيلينسكي استمر أكثر من ساعة لبحث الوضع في محطة زابوريجيا النووية

فولوديمير زيلينسكي وإيمانويل ماكرون
فولوديمير زيلينسكي وإيمانويل ماكرون AP - Natacha Pisarenko

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتفياً الثلاثاء 16 آب – أغسطس 2022 مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الوضع في محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها موسكو في جنوب أوكرانيا، والمستهدفة بعمليات قصف.

إعلان

وجرى الاتصال الهاتفي "في الصباح" واستمر "ساعة وعشرين دقيقة"، على ما أعلنت الرئاسة الفرنسية التي من المقرر أن تكشف في وقت لاحق عن فحوى المحادثة.

واحتلّت القوات الروسية محطة زابوريجيا للطاقة النووية، وهي الأكبر في أوروبا، مطلع آذار/مارس، في بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ومنذ نهاية تموز/يوليو، استهدفت عمليات قصف متعددة الموقع، وتبادل الطرفان الاتهامات بشأنها. كما أثيرت مخاوف من وقوع كارثة نووية، الأمر الذي دفع مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع الخميس الماضي.

حذّر زيلينسكي مساء الإثنين من أنّه إذا وقعت "كارثة" في زابوريجيا، فإنّ أوروبا بأسرها ستكون مهدّدة، متهما الجيش الروسي بـ"قصف المدن والبلدات المحيطة" بالموقع.

يعود آخر اتصال هاتفي بين الرئيسين إلى الأول من آب/أغسطس. رحب ماكرون حينها باستئناف نقل الحبوب بحراً من جنوب أوكرانيا، بعد تعليقه بسبب الهجوم الروسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية