يائير لابيد: كلام عباس في برلين "مهزلة أخلاقية وتشويه رهيب والتاريخ لن يغفر له"

الرئيس الفلسطيني محمود عباس في برلين
الرئيس الفلسطيني محمود عباس في برلين © رويترز

أثار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الغضب في ألمانيا الثلاثاء 08/16 عندما اتهم خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار أولاف شولتس في برلين إسرائيل بارتكاب "50 محرقة" بحق الفلسطينيين.

إعلان

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في تغريدة على تويتر تصريحات عباس بأنها "مهزلة أخلاقية" و"تشويه رهيب".

وأضاف أن كلام عباس حول "50 محرقة" أثناء تواجده على الأراضي الألمانية "ليس فقط مهزلة أخلاقية ولكن أيضاً تشويه رهيب... التاريخ لن يغفر له".

كان عباس يرد على سؤال صحفي حول الذكرى القادمة لعملية ميونيخ قبل نصف قرن حيث قضى أحد عشر رياضياً إسرائيلياً وضابط شرطة ألماني بعد أن احتجزت منظمة "أيلول الأسود" الفلسطينية رهائن في القرية الأولمبية في 5 أيلول/سبتمبر 1972.

ولدى سؤاله عما إذا كان كزعيم فلسطيني يعتزم الاعتذار لإسرائيل وألمانيا عن الهجوم قبل الذكرى الخمسين، رد عباس بدلاً من ذلك بالإشارة إلى "محارق" ارتكبتها إسرائيل منذ عام 1947.

ونشرت صحيفة BILD الألمانية خبراً غاضباً على موقعها الالكتروني حول التصريحات تحت عنوان "فضيحة معاداة سامية في المستشارية الفيدرالية".

وأعربت الصحيفة عن صدمتها لأنه "لم يتم قول أي كلمة معارضة في مواجهة أسوأ محاولة للتقليل من أهمية المحرقة قالها رئيس حكومة في مكتب المستشار الألماني".

وقال شولتس في بيان صحفي "بالنسبة لنا نحن الألمان على وجه الخصوص، فإن إضفاء أي طابع نسبي على الهولوكوست أمر لا يطاق وغير مقبول". وكان المستشار الألماني فد اعتراض خلال المؤتمر الصحفي على استخدام عباس مصطلح "الفصل العنصري" لوصف السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية