أكثر من نصف الطائرات الحربية الروسية في البحر الأسود أصبحت معطلة بسبب ضربات أوكرانية

تصاعد أعمدة دخان في أوكرانيا جراء القصف
تصاعد أعمدة دخان في أوكرانيا جراء القصف AFP - ARIS MESSINIS

قال مسؤول غربي يوم الجمعة 19 أغسطس 2022 إن انفجارات وقعت هذا الشهر في قاعدة ساكي الجوية بشبه جزيرة القرم أدت إلى خروج أكثر من نصف الطائرات الحربية التابعة للأسطول الروسي في البحر الأسود من الخدمة.

إعلان

ووقعت عدة انفجارات في التاسع من أغسطس آب في القاعدة الجوية القريبة من نوفوفيدوريفكا على الساحل الغربي لشبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في 2014.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن أوكرانيا تحقق حاليا وبشكل مستمر "تأثيرات فاعلة" في العمق خلف الخطوط الروسية وهو أمر له تأثير ملموس على الدعم اللوجستي الروسي و"تأثير نفسي كبير على القيادة الروسية".

وتابع "تقييمنا حاليا هو أن الأحداث التي وقعت في قاعدة ساكي الجوية في التاسع من أغسطس أخرجت أكثر من نصف المقاتلات التابعة للأسطول (الروسي) في البحر الأسود من الخدمة".

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في تحديث للمعلومات المخابراتية صدر يوم 12 أغسطس آب إنه على الرغم من تدمير جزء من الأسطول الجوي الروسي في الانفجار، إلا أن القدرات الجوية للقوات البحرية تراجعت بسببه بشكل بالغ.

وأضاف المسؤول أن أسطول البحر الأسود كان يكافح للقيام بأعمال تتجاوز كونه مجرد "أسطول دفاع ساحلي" يقوم في بعض الأحيان فقط بضربات صاروخية، وأن محاولته للتهديد بشن هجوم برمائي على أوديسا قد أُحبطت.

وذكر أن الحرب بشكل عام تمر "بوقت يقارب الجمود في العمليات". وقال المسؤول "لا تملك القوات البرية لأي من الجانبين قوة قتالية برية ثقيلة تكفي لشن عمليات هجومية فعالة من شأنها التأثير بشكل جوهري على مسار الحرب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية