إخماد حريق على متن عبّارة سويدية تقلّ 300 شخص قبالة السواحل السويدية

العبارة السويدية "ستينا سكانديكا" إثر اندلاع حريق على متنها
العبارة السويدية "ستينا سكانديكا" إثر اندلاع حريق على متنها AFP - JOHN JONSSON

بعد اندلاع حريق يوم الإثنين في 29 آب/ أغسطس، على متن عبارة  "ستينا سكانديكا" المخصصة للسيارات والتي تقلّ 300 شخص، وفق ما أعلنت السلطات البحرية وصاحب السفينة، تجري عملية إنقاذ واسعة النطاق 2022 على متن السفينة التي كانت تقوم برحلة بين السويد ولاتفيا.  

إعلان

امتد الحريق الذي يبدو أنه بدأ في شاحنة مبردة، الى منصة ركن السيارات على العبّارة. وصرحت المتحدثة باسم الإدارة البحرية السويدية أن " الحريق بات تحت السيطرة".

وأكد ستيفان الفستروم المتحدث باسم الشركة التي تستأجر السفينة  "إنه حريق محدود تركّز حول شاحنة مبردة على منصة ركن السيارات". وأضاف "يبدو أن الحريق اندلع من الشاحنة".

وأُرسلت إلى المكان ثلاث مروحيات وسبع سفن، وكان على متن العبارة 240 راكبا و50 الى 60 من أفراد الطاقم.

لم تُسجّل أي إصابات حتى الساعة بعد إطلاق الإنذار قرابة الساعة 12,30 بالتوقيت المحلي(10,30 ت غ). وقال الفستروم "تصاعد الدخان لكن كثافته تراجعت الى حد كبير".

وكانت السفينة "ستينا سكانديكا" قبالة جزيرة غوتسكا ساندن جنوب شرق السواحل السويدية، تقوم برحلة بين  ستوكهولم وفنتسبيلس في لاتفيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية