زيارة "الطاقة الذرية" إلى زابوريجيا: موسكو ترحب وكييف تعتبرها الأصعب في تاريخ الوكالة

محطة زابوريجيا النووية
محطة زابوريجيا النووية AP

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن دبلوماسي روسي كبير قوله الاثنين 29 آب – أغسطس 2022 إن موسكو ترحب بزيارة بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية المرتقبة إلى محطة زابوريجيا للطاقة النووية الواقعة في أراض تحتلها روسيا بشرق أوكرانيا.

إعلان

وقال ميخائيل أوليانوف الممثل الدائم لروسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا إن بلاده قدمت مساهمة كبيرة في هذه الزيارة التي قالت وكالة الطاقة إنها ستتم هذا الأسبوع.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن المهمة التي تبدأها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في محطة زابوريجيا للطاقة النووية هي "الأصعب في تاريخ" الوكالة بسبب المعارك التي تدور على مقربة من الموقع.

وقال كوليبا أثناء زيارة إلى ستوكهولم، إن "هذه المهمة ستكون الأصعب في تاريخ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بسبب النشاط القتالي الذي تقوم به روسيا على الأرض، وأيضًا بسبب الطريقة السافرة التي تحاول روسيا من خلالها إضفاء شرعية على وجودها" في المكان.

وأعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي صباح الاثنين أنه في طريقه إلى محطة زابوريجيا النووية في أوكرانيا التي تعرضت لضربات في الأسابيع الأخيرة أثارت مخاوف من وقوع حادث نووي كبير.

وصرّح كوليبا في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون "نتوقع من البعثة إعلانات واضحة بشأن وقائع انتهاك كل بروتوكولات السلامة النووية".

وكرر نداء كييف بأن يغادر الجيش الروسي الموقع متّهمًا موسكو بـ"تعريض أوكرانيا والعالم بأسره إلى خطر حصول حادث نووي".

وأكد كوليبا أنه "ينبغي على روسيا أن تغادر. ويجب على الوكالة الدولية للطاقة الذرية ودول أخرى أن تجعلهم (الروس) يغادرون".

وبحسب غروسي، فإن فريق الوكالة سيصل إلى الموقع "في وقت لاحق خلال الأسبوع الحالي".

من جانبها، طالبت دول مجموعة السبع الاثنين بضمان دخول فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية "بحرية تامة" إلى محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، مشيرة إلى أنها "قلقة للغاية" حيال مخاطر حصول حادث نووي في المحطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية