بوتين يعلن تعبئة عسكرية جزئية في روسيا ويتهم الغرب بمحاولة تدمير بلاده

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين © أسوشيتد برس

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء 09/21 بأول تعبئة للجيش في بلاده منذ الحرب العالمية الثانية، منذرا الغرب أنه إذا استمر فيما وصفه "بالابتزاز النووي" فإن موسكو سترد بكل القوة التي لديها في ترسانتها الضخمة.

إعلان

ويشكل التحذير الصريح من بوتين، الذي تمتلك بلاده رؤوسا نوويةأكثر حتى مما لدى الولايات المتحدة، أكبر تصعيد في الصراع منذ غزو روسيا لأوكرانيا في 24 فبراير شباط. وقال بوتين في خطاب بثه التلفزيون الروسي "إذا تعرضت وحدة أراضينا للتهديد، سنستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية شعبنا، هذا ليس خداعا".

واتهم بوتين الغرب بالتآمر لتدمير روسيا وقدم دعمه الصريح والعلني لإجراء استفتاءات في مناطق شاسعة من أوكرانيا باتت خاضعة للقوات الروسية فيما ستعد خطوة أولى صوب ضم تلك المناطق رسميا لبلاده.

وتسببت الحرب، التي أدت لأسوأ مواجهة مع الغرب منذ أزمة الصواريخ الكوبية في 1962، في مقتل عشرات الآلاف وأطلقت العنان لتضخم جامح أثر بشدة على الاقتصاد العالمي. وأضاف بوتين أنه وقع مرسوما بالتعبئة الجزئية. وتبدأ عملية التعبئة على الفور وتسري على أي فرد خدم جنديا محترفا في روسيا ولا تشمل المجندين.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو في تصريحات منفصلة إن من المتوقع استدعاء 300 ألف فرد. وبعد أن طلب مسؤولون متحالفون مع روسيا في أربع مناطق أوكرانية تسيطر عليها القوات الروسية إجراء استفتاء على الانضمام لروسيا قبل يوم، قال بوتين إن موسكو ليس لديها الحق الأخلاقي في التخلي عنهم "للجلادين".

وأضاف بوتين أن روسيا ستدعم قرارات شعوب مناطق دونباس وخيرسون وزابوريجيا في أوكرانيا، بما يمهد الطريق لضم رسمي محتمل لمناطق تشكل نحو 15 بالمئة من الأراضي الأوكرانية. وقال بوتين إن هدفه هو "تحرير" منطقة دونباس في شرق أوكرانيا، وإن أغلب الناس الذين يسكنون مناطق باتت روسيا تسيطر عليها هناك لا يريدون حكم كييف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية