"بعد طلبها الانضمام إلى ناتو".. السويد تسمح مجددا بتصدير أسلحة إلى تركيا

حلف شمال الأطلسي
حلف شمال الأطلسي AP - Olivier Matthys

سمحت السويد مجددا بتصدير أسلحة ومعدات حربية إلى تركيا بعد طلبها الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) حسبما أعلنت يوم الجمعة 30 أيلول – سبتمبر 2022 الهيئة المسؤولة عن الصادرات العسكرية.

إعلان

وكان رفع هذه القيود أحد الشروط التي وضعتها أنقرة لتوافق على انضمام الدولة الأوروبية الشمالية إلى التحالف العسكري الغربي، الذي لم يحصل بعد على المصادقة التركية اللازمة.

وقالت إدارة التفتيش المعنية بالمنتجات الاستراتيجية في بيان إن ترشح السويد للانضمام إلى الحلف الذي أعلن مع ترشح فنلندا المجاورة في أيار/مايو "يعزز بشكل كبير أسس السياسة الدفاعية والأمنية للسماح بتصدير معدات عسكرية إلى الدول الأعضاء الأخرى بما في ذلك تركيا".

وكانت السويد منعت هذه الصادرات إلى تركيا في 2019 بعد هجوم تركي في شمال سوريا، ولم تسجل أي صادرات منذ ذلك الحين.

وقالت الهيئة السويدية نفسها إنها سمحت خلال الربع الثالث من العام بتصدير منتجات ذات طبيعة عسكرية إلى تركيا تتعلق بـ"معدات إلكترونية" و"برمجيات" و"دعم فني".

وحتى الآن، صادقت 28 دولة أعضاء في الناتو - من أصل 30 - على انضمام السويد وفنلندا. والبرلمانان المجري والتركي هما الوحيدان اللذان لم يصادقا نهائيا بعد.

وقعت السويد وفنلندا وتركيا مذكرة تفاهم في حزيران/يونيو بشأن دعم أنقرة لانضمام الدولتين. لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هدد بعرقلة الخطوة مرة أخرى إذا اعتبرت أنقرة أنه لم يتم تحقيق شروطها لا سيما فيما يتعلق بتسليم ناشطين إلى تركيا.

أكد النص الموقع في حزيران/يونيو خصوصا أن ستوكهولم وهلسنكي تعتبران حزب العمال الكردي منظمة إرهابية.

كما تعهدت العاصمتان بعدم دعم مجموعات أخرى معارضة لأنقرة، بما في ذلك قوات سوريا الديموقراطية التي يغلب عليها الطابع الكردي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية