بوريل يدين الهجوم "الشنيع" الذي شنته روسيا على قافلة مدنية وأدى إلى سقوط 25 قتيلا

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل
مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل © رويترز

قال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزف بوريل إن الاتحاد الأوروبي يدين "بأشد العبارات" الهجوم "الشنيع" الذي شنته روسيا على قافلة من الآليات المدنية وأدى إلى سقوط 25 قتيلا يوم الجمعة 30 أيلول – سبتمبر 2022 في جنوب أوكرانيا.

إعلان

وكتب بوريل في تغريدة على تويتر "هجوم روسي شنيع آخر على المدنيين وهذه المرة ضد قافلة إنسانية تقدم مساعدات أساسية للأشخاص الذين يعيشون في الجزء غير الخاضع لسيطرة الحكومة من منطقة زابوريجيا".

واضاف بوريل "يجب محاسبة المسؤولين" عن الهجوم.

قتل 25 شخصا على الأقل الجمعة في غارة استهدفت سيارات مدنية في الجزء الخاضع لسيطرة أوكرانيا من منطقة زابوريجيا التي تحتل القوات الروسية أجزاء منها.

وتبادل الروس والأوكرانيون الاتهامات بهذا القصف على موقع قريب من مدينة زابوريجيا على بعد أربعين كيلومترًا شمال خط التماس الروسي الأوكراني. ويتجمع المدنيون هناك للحصول على تصريح للتوجه إلى المنطقة المحتلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية