تقرير: انفجارات تعادل "مئات الكيلوغرامات" من المتفجرات تسببت بتسرب غاز في خط نورد ستريم

تسرب غاز ي خط نورد ستريم
تسرب غاز ي خط نورد ستريم AP

نجم تسرّب الغاز في أربعة مواقع من خط أنابيب نورد ستريم في بحر البلطيق عن انفجارات تحت البحر تعادل في قوتها مئات الكيلوغرامات من المواد المتفجرة، بحسب ما جاء في تقرير دنماركي-سويدي يوم الجمعة 30 أيلول – سبتمبر 2022.

إعلان

وتحدث البلدان في تقرير مشترك رفع إلى مجلس الأمن الدولي الذي سيعقد اجتماعا طارئا بشأن حوادث التسرب الجمعة بطلب من روسيا، عن انفجارين.

وأكدا أن "قوة الانفجارين بلغت على التوالي 2,3 و2,1 على مقياس ريختر وهو ما يعادل على الأرجح حمولة متفجرة بمئات الكيلوغرامات".

وكتبت السويد والدنمارك في رسالتهما الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة انتونيو غوتيريش "تشير جميع المعلومات المتاحة إلى أن هذه التفجيرات هي نتيجة عمل متعمد"، من دون إلقاء المسؤولية على أي طرف.

وما زال مصدر الانفجارات ومنفذوها غامضة بينما تنفي كل من موسكو وواشنطن مسؤوليتها عن الحادث.

اكتشفت مواقع التسرب في المياه الدولية شرق جزيرة بورنهولم الدنماركية الاثنين. ويقع اثنان منها في المناطق الاقتصادية الخالصة للسويد واثنان في تلك التابعة للدنمارك.

وتسببت التسربات من أنابيب الغاز - الاستراتيجية بين روسيا وألمانيا - بظهور فقاعات على سطح البحر في يتراوح قطرها بين مئتين و900 متر.

ويحظر التنقل في هذه المناطق أو التحليق فوقها.

وتفيد الوثيقة الدنماركية السويدية بأن التسرب من خط أنابيب الغاز "نورد ستريم1" يفترض أن يتوقف الأحد. أما التسرب من "نورد ستريم2" فما زال تقدير موعد توقفه غير ممكن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية