حلف شمال الأطلسي يعتزم تقديم المزيد من المساعدات العسكرية والإنسانية لأوكرانيا

أمين عام حلف شمال الأطلسي والرئيس الأوكراني
أمين عام حلف شمال الأطلسي والرئيس الأوكراني AFP - JOHN THYS

سيدعو الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج أعضاء الحلف إلى التعهد بتقديم المزيد من المساعدات الشتوية لكييف في اجتماع الثلاثاء والأربعاء 30/29 نوفمبر 2022، بعد أن طلب الرئيس الأوكراني من مواطنيه الاستعداد لأسبوع آخر من البرد والظلام بسبب الهجمات الروسية على البنية التحتية.

إعلان

وسيركز اجتماع وزراء خارجية الحلف في بوخارست على تكثيف المساعدات العسكرية لأوكرانيا مثل أنظمة الدفاع الجوي والذخيرة، حتى مع اعتراف دبلوماسيين بوجود مشكلات تتعلق بالإمداد والطاقة الإنتاجية، لكنهم سيناقشون أيضا تقديم مساعدات غير فتاكة.

وتم تسليم جزء من هذه المساعدات غير الفتاكة- والتي تشمل سلعا مثل الوقود والإمدادات الطبية ومعدات مواجهة الشتاء- من خلال حزمة مساعدة من الحلف يمكن للأعضاء المساهمة فيها، ويهدف ستولتنبرج إلى توسيعها.

وحذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مواطنيه من هجمات روسية جديدة هذا الأسبوع قد تكون شديدة مثل هجمات الأسبوع الماضي، التي كانت الأسوأ حتى الآن، والتي تركت الملايين دون تدفئة أو ماء أو كهرباء.

وتقر روسيا باستهداف البنية التحتية الأوكرانية، لكنها تنفي أن تكون نيتها إيذاء المدنيين.

وقال دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى "سيكون شتاء رهيبا بالنسبة لأوكرانيا، لذلك نعمل على تعزيز دعمنا لها كي تتمكن من الصمود".

كما رتبت ألمانيا، التي تتولى رئاسة مجموعة السبع، اجتماعا لمجموعة الدول الغنية مع بعض الشركاء على هامش محادثات حلف الأطلسي، مع بحثها عن سبل لتسريع إعادة بناء البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا.

وسيناقش وزراء دول حلف الأطلسي أيضا طلب أوكرانيا الانضمام إلى عضوية الحلف. لكن من المرجح أن يؤكدوا فقط على سياسة الباب المفتوح للتحالف بينما لا تزال عضوية الحلف تبدو بعيدة المنال بالنسبة للدولة التي تمزقها الحرب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية