شولتس يندد بالهجمات الروسية على البنى التحتية المدنية في أوكرانيا

المستشار الألماني أولاف شولتس
المستشار الألماني أولاف شولتس AP - Michael Varaklas

طلب المستشار الألماني أولاف شولتس الجمعة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب قواته من أوكرانيا من أجل التوصل إلى "حل دبلوماسي" للحرب في هذا البلد، على ما أفادت برلين بعد مكالمة هاتفية بين الزعيمين.

إعلان

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن هيبيشترايت في بيان إنه خلال المكالمة التي استمرت ساعة "حض المستشار الرئيس الروسي على التوصل بأسرع ما يمكن إلى حل دبلوماسي يتضمن انسحاب القوات الروسية".

ورفض الكرملين في وقت سابق الجمعة الشروط التي أوردها الرئيس الأميركي جو بايدن إذ أبدى الخميس استعداده للتحادث مع بوتين إذا سحب قواته من أوكرانيا.

وندد شولتس خلال المكالمة مع بوتين "بالهجمات الجوية الروسية على البنى التحتية المدنية في أوكرانيا وأكد تصميم ألمانيا على مساعدة أوكرانيا لضمان قدرتها على الدفاع عن نفسها بوجه العدوان الروسي".

كما تطرق الزعيمان إلى "الوضع الغذائي العالمي الذي يشهد توترا كبيرا بسبب حرب العدوان الروسية"، واتفقا على "البقاء على اتصال".

وختم البيان أنهما "أشارا إلى الدور المهم للاتفاق حول الحبوب الذي تم تمديد العمل به مؤخرا برعاية الأمم المتحدة".

من الجانب الآخر، قال الكرملين إن ين أبلغ شولتس أن النهج الذي تتبعه ألمانيا والغرب بشأن أوكرانيا "مدمر" وحث برلين على إعادة التفكير فيه.

ويعكس إعلان الكرملين عن هذه المكالمة الفجوة القائمة بين روسيا والحكومات الغربية بشأن أوكرانيا على الرغم من إعلان موسكو وواشنطن خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية استعدادهما من حيث المبدأ للدخول في محادثات.

وقال الكرملين "تم لفت الانتباه إلى النهج المدمر الذي تنتهجه الدول الغربية، بما في ذلك ألمانيا، التي تزود نظام كييف بالأسلحة وتدرب الجيش الأوكراني."

وأضاف "كل هذا، إلى جانب الدعم الشامل المقدم لأوكرانيا سياسيا وماليا، يؤدي إلى أن ترفض كييف تماما فكرة الدخول في أي مفاوضات".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية