الشرطة الإسبانية في حالة تأهب قصوى لمواجهة عنف محتمل بسبب مباراة المغرب

مشجعون "يحتفلون" في شوارع بروكسل بفوز المغرب على بلجيكا في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2022
مشجعون "يحتفلون" في شوارع بروكسل بفوز المغرب على بلجيكا في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 AFP - NICOLAS MAETERLINCK

وضعت وزارة الداخلية الإسبانية وحدات مكافحة الشغب التابعة لها "في حالة تأهب" لمنع حدوث اضطرابات وأعمال عنف خلال أو بعد المباراة المرتقبة بين منتخبي إسبانيا والمغرب في دور 16 لمونديال 2022.

إعلان

وأعلنت مديرية العمليات في الشرطة الوطنية الإسبانية إنه "من الضروري الاحتفاظ ببرنامج مكافحة الشغب بعد الظهر وخلال الليل والقيام بدوريات شاملة للوقاية والتدخل ووضع خطط محددة بشكل مسبق"، بحسب ما نقلت الصحافة الإسبانية.

وأضافت المديرية أن هذا البرنامج مناسب وضروري "في ضوء توقع حصول احتفالات قد تؤدي إلى زعزعة النظام العام كما حدث بالفعل في بلدان أخرى"، في إشارة إلى المشاحنات التي حدثت بعد فوز المغرب على بلجيكا.

إلى ذلك دعت مجموعتان متطرفتان من المشجعين الإسبان إلى النزول إلى الشوارع بهدف "الدفاع عن مدريد".

وستنتشر التعزيزات في جميع أنحاء إسبانيا لا سيما حيث يكون هناك تواجد كبير للجالية المغربية كما هو الحال في كاتالونيا.

وشوهد المئات في لقطات فيديو مرعبة من بروكسل وهم يشعلون النيران في السيارات والدراجات ويواجهون الشرطة كما ألقوا مفرقعات ومواد نارية وأتلفوا إشارات مرور وغير ذلك. كما وقعت الحوادث في مدن لييج وأنتويرب في بلجيكا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية