مصادر: إيران بحاجة لشراء 8 ملايين طن من القمح بعد أسوأ جفاف في 50 عاما

القمح
القمح © فليكر (Clare Black)

قالت مصادر إيرانية بقطاع الحبوب إن طهران بحاجة لشراء كمية قياسية من القمح تبلغ ثمانية ملايين طن في الموسم الحالي، بعد تضرر محصولها المحلي بفعل الجفاف.

إعلان

وتتزامن القفزة في الواردات مع زيادة عالمية في أسعار الحبوب، مما يزيد الضغط على الأوضاع المالية في إيران.

والخبز من السلع الأساسية في إيران، وأي عجز قد يمثل ضربة جديدة للحكومة بعد احتجاجات شابها العنف في يوليو تموز خرج فيها الناس إلى الشوارع احتجاجا على نقص المياه.

وذكرت مصادر مطلعة أن الزيادة الكبيرة في واردات القمح، من متوسط سنوي يبلغ نحو مليون طن في الأعوام الخمسة الأخيرة، ضرورية لضمان توفر الخبز إذ من المتوقع أن يقل محصول القمح الإيراني هذا العام نحو 30 بالمئة.

وواجهت البلاد أسوأ جفاف منذ 50 عاما خلال موسم الزراعة في 2021، مما دفع مصادر في شركات تجارة عالمية إلى رفع توقعاتها بشأن الواردات.

يأتي شراء إيران لهذه الكميات من القمح في وقت سيء مع بلوغ أسعار القمح العالمية أعلى مستوياتها منذ 2013 في أغسطس آب.

ويعكس ارتفاع الأسعار مخاوف بشأن الأمن الغذائي العالمي عززتها أسباب منها الصعوبات الاقتصادية الناتجة عن جائحة كوفيد-19.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم