إيفرغراند الصينية تتجه لتفادي العجز عن السداد قبل أيام من انتهاء المهلة

شركة إيفرغراند
شركة إيفرغراند REUTERS - ALY SONG

قال مصدر لرويترز يوم الجمعة 22/10 إن مجموعة إيفرغراند الصينية وردت أموالا لسداد مدفوعات فوائد على سندات دولارية، قبل أيام من انتهاء مهلة كانت ستدخل شركة التطوير العقاري المتعثرة في عجز رسمي عن السداد.

إعلان

وأكد المصدر صحة تقرير نشرته صحيفة سيكوريتيز تايمز المدعومة من الحكومة اليوم الجمعة بأن الشركة حولت 83.5 مليون دولار مدفوعات فائدة إلى حساب في سيتي بنك أمس الخميس، فيما يسمح لها بالسداد لكل حملة السندات قبل انتهاء فترة سماح في 23 من أكتوبر تشرين الأول.

وستجلب أخبار السداد بعض الارتياح للمستثمرين والجهات التنظيمية، القلقين بشأن التداعيات الأوسع نطاقا لعجز فوضوي عن السداد، والعدوى التي قد تصيب أسواق المال العالمية في مناطق أخرى، رغم أن الشركة لا تزال بحاجة إلى تدبير مدفوعات بشأن مستحقات ديون أخرى.

وقال محام متخصص في إعادة الهيكلة يقيم في هونج كونج ويمثل بعض حملة السندات "يبدو أنهم يتجنبون العجز عن السداد في المدى القريب، ومما يبعث على الارتياح أنهم تمكنوا من تدبير سيولة".

وأضاف "لكن إيفرغراند لا تزال بحاجة لإعادة هيكلة ديونها. ربما يكون السداد وسيلة لهم للحصول على بعض الدعم من الجهات المعنية قبل العمل الشاق المطلوب بشأن إعادة الهيكلة".

ولم ترد إيفرجراند حتى الآن على طلب من رويترز للتعقيب. وامتنع سيتي عن التعليق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم