واشنطن ودول أخرى قد تفرج عن احتياطيات من النفط الخام بهدف خفض الأسعار

مصفاة نفط
مصفاة نفط © Pixabay

هبطت أسعار النفط يوم الثلاثاء 23 تشرين الثاني – نوفمبر 2021 بعد ارتفاعها في الجلسة السابقة، وذلك نتيجة الحديث عن أن الولايات المتحدة واليابان والهند ستفرج عن احتياطيات من النفط الخام لخفض الأسعار على الرغم من خطر تعثر الطلب بسبب انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا.

إعلان

وقال مصدر مطلع في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إن من المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة عن الإفراج عن كميات من النفط الخام من مخزونها للطوارئ الثلاثاء في إطار خطة توصلت إليها مع مستهلكي الطاقة الآسيويين الرئيسيين لخفض أسعار الطاقة.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 58 سنتا أو 0.8 في المئة إلى 76.17 دولار للبرميل في الساعة 0423 بتوقيت جرينتش. وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 42 سنتا أو 0.5 في المئة إلى 79.28 دولار للبرميل.

وقال بنك (إيه.إن.زد) في مذكرة "يقال إن بايدن يستعد للإعلان عن الإفراج عن نفط من احتياطي البترول الاستراتيجي بالتنسيق مع عدة دول أخرى".

وارتفع كل من برنت وغرب تكساس الوسيط واحدا في المئة يوم الاثنين نتيجة تقارير ذكرت أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاءهما، والذين يطلق عليهم (أوبك+)، قد يعدلون خطتهم لزيادة إنتاج النفط إذا لجأت الدول المستهلكة الكبرى إلى الإفراج عن نفط خام من احتياطاتها أو إذا ثبطت الجائحة الطلب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم