بسبب تهديدات بالقتل : منتدى دافوس يلغي لقاءاته المفتوحة للجمهور

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية © أ ف ب

ألغى المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يجمع صناع القرار الاقتصادي والسياسي من أنحاء العالم كل عام في دافوس بسويسرا، الجزء المفتوح للجمهور من فعالياته بسبب تهديدات بالقتل، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية مساء الجمعة 11/26. 

إعلان

يجمع المنتدى الاقتصادي العالمي سنويا قادة العالم الاقتصاديين والسياسيين في منتجع دافوس الفاخر، لكن القائمين عليه اضطروا لإلغائه هذا العام بسبب كوفيد-19 قبل أن يعلنوا في منتصف أيلول/سبتمبر أنهم يعتزمون تنظيمه في كانون الثاني/يناير 2022.

وكشفت وسائل إعلام سويسرية عن تهديد جديد لعقد المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقالت وكالة الأنباء السويسرية "إيه تي اس" التي تمكنت من الاتصال بالقيمين على المنتدى الاقتصادي العالمي، إنه منذ ظهور الوباء تلقى كثير من المتعاونين عددا متزايدا من التهديدات من أطراف تؤمن بنظريات مؤامرة وصلت الى التهديد بالقتل.

لذلك قرر المنتدى الاقتصادي العالمي إلغاء المنتدى المفتوح للعامة والذي يصعب ضمان أمنه أكثر من بقية الفعاليات.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم تعزيز الترتيبات الأمنية للفعاليات الأخرى. 

ولم يرد المنتدى الاقتصادي العالمي على الفور على طلبات وكالة فرانس برس للتعليق.

يُنظم المنتدى المفتوح منذ عام 2003 على هامش الاجتماع الرئيسي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، ويجمع منظمات غير حكومية وممثلين للمجتمع المدني وفنانين وكذلك قادة أعمال ومسؤولين حكوميين.

ويعقد الاجتماع السنوي المقبل للمنتدى في الفترة من 17 إلى 21 كانون الثاني/يناير حول موضوع "العمل معا، استعادة الثقة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم