إرجاء منتدى دافوس بسبب كوفيد-19 وتنظيم جلسات عبر الإنترنت

منتدى دافوس
منتدى دافوس © رويترز

أرجئ منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي كان مقررا في الفترة من 17 إلى 21 كانون الثاني/يناير في دافوس السويسرية بسبب مخاوف مرتبطة بانتشار المتحوّرة أوميكرون، كما أعلن المنظمون في بيان.

إعلان

وأوضح المنظمون أن الاجتماع الذي يجمع رجال أعمال وسياسيين ودبلوماسيين، سيعقد "في وقت مبكر من الصيف"، علما أن منتدى دافوس الاقتصادي ألغي العام الماضي بسبب جائحة كوفيد-19.

لكن المنتدى الاقتصادي العالمي قرر تنظيم سلسلة من الجلسات عبر الإنترنت بعنوان "وضع العالم" يفترض أن تسمح "بصياغة حلول للمشكلات الأكثر إلحاحا في العالم".

وأشار المنظمون إلى أن "الوضع الحالي للوباء يجعل من الصعب تنظيم اجتماع عالمي حضوريا".

وقابلية الانتقال المرتفعة للمتحوّرة أوميكرون هي ما أجبر منتدى دافوس العالمي على مراجعة خططه، فيما أوضح قبل نحو أسبوعين استمراره في التحضير لاجتماع كانون الثاني/يناير.

وقال البيان "صحة وسلامة جميع المشاركين في الاجتماعات الحضورية ... كانت دائما أولوية المنتدى".

وما زال كلاوس شفاب مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي ورئيسه يريد أن يصدق أنه قادر حتى عبر الإنترنت على إنجاز الأمور.

وأوضح "تقدم التعاون بين القطاعين العام والخاص طوال فترة الوباء وسيستمر بالوتيرة نفسها" قائلا إنه يتطلع إلى "جمع قادة العالم قريبا".

عززت سويسرا قيودها الصحية بشكل كبير الاثنين في محاولة لوقف الموجة الخامسة من كوفيد وكبح انتشار المتحورة أوميكرون التي تنتشر بسرعة كبيرة في مختلف أنحاء البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم