هل تواصل بتكوين مسارها الانحداري ويصل سعرها إلى 5 آلاف دولار؟

بتكوين
بتكوين AP - Kin Cheung

تشهد العملة الرقمية الأكثر تداولا عالميا هبوطا حادا منذ أشهر عدة، إذ سجلت بتكوين يوم 18 حزيران – يونيو 2022 انخفاضا قياسيا منذ عام 2020 وصلت خلاله إلى 17744 دولار لدقائق معدودة، ثم عاودت الارتفاع مجددا إلى حوالي 20 ألف دولار. فهل يتوقف هذا المسار الانحداري، أم أن ما ينتظر هذه العملة أسوأ مما شهدته؟

إعلان

ويشكل الانخفاض إلى ما دون عتبة 20 ألف دولار خبرا سيئا للعملة، وقد فاجأ بعض المستثمرين الذين كانوا يعتقدون أنه أمر مستحيل. وعلى عكس الشائع، فإن سعر بتكوين لا يتغير بطريقة عشوائية، بل هو يخضع أكثر فأكثر لنفس القواعد التي تتحكم بأسعار الأسواق المالية التقليدية.

لذلك، تمكن المحللون الماليون من وضع نماذج للتنبؤ بالتطور المستقبلي لهذه العملة.. وقد لا تقدم توقعاتهم أخبارا سارة للمستثمرين.

وبحسب هؤلاء، شهدت عملة بتكوين منذ إنشائها تغييرات دورية متكررة: فترات ارتفاع قوية تليها دائمًا حلقات من الانخفاضات بنفس الأهمية. ومع ذلك، فإن هذه الدورات تخضع لقواعد معينة. فقد لاحظ المحللون أنه حتى خلال فترات التراجع، لم تنخفض بتكوين عن قيمتها القياسية السابقة.

لذلك، فإن انخفاض سعر العملة الرقمية هذه إلى ما دون 19497 دولار (الرقم القياسي الذي سجلته في نوفمبر عام 2017)، شكل صدمة للمحللين، لأنها لم تنخفض عنه منذ ديسمبر 2020.

في هذا الإطار، لا يستبعد المحللون أن تصل بتكوين إلى أدنى مستوياتها القديمة: فقد تتراجع على سبيل المثال إلى المستويات بين عامي 2019 و2020 حين تراوحت بين 11.5 و14 ألف دولار، أو إلى مستويات أقدم حين كانت تتراوح بين 5 إلى 7 آلاف دولار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم