الهند تُخفض مشترياتها من النفط الروسي لأول مرة منذ 5 أشهر: فمن يعوض حاجتها؟

خزانات نفط روسي
خزانات نفط روسي © رويترز

للمرة الأولى من بعد اندلاع الحرب ضد أوكرانيا، خفضت الهند مشترياتها من النفط الروسي في تموز - يوليو الماضي، ولجأت إلى النفط السعودي الأرخص سعرا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

إعلان

وبلغ متوسط شحنات النفط من روسيا إلى الهند 877400 برميل يوميا خلال شهر تموز، ما يمثل انخفاضًا بنسبة 7.3٪ تقريبًا عن شهر حزيران - يونيو. وفي غضون ذلك، أشارت التقارير إلى أن واردات النفط الهندية من السعودية ارتفعت بنسبة 25.6٪ في تموز إلى أعلى مستوياتها خلال ثلاثة أشهر.

وبلغت الواردات 824.700 برميل يوميا بعد أن خفضت الرياض سعر البيع الرسمي للعملاء الآسيويين في حزيران وتموز.

تجدر الإشارة إلى أن الهند والصين هما أكبر مستوردي الخام الروسي في الوقت الحالي، بسبب العقوبات الغربية على موسكو.

لكن يبدو أن الشهية للنفط الروسي بدأت تتقلص مع ارتفاع أسعاره. خلال الأسبوع الماضي، تراجعت صادرات الخام الروسية إلى آسيا إلى أدنى مستوى لها منذ انطلاق الحرب، مع انخفاض التدفقات اليومية إلى أقل من مليوني برميل يوميًا.

لكن السعودية ليست المُنتج الوحيد للنفط الذي يجذب المزيد من المشترين الآسيويين. فالخام الأمريكي الأرخص سعرا يجذب أيضا مصافي التكرير في كوريا الجنوبية والهند في إشارة إلى احتدام المنافسة بين أكبر منتجي النفط في العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية