الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يحدد 12 يونيو/حزيران موعدا للانتخابات التشريعية

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون خلال إلقاء خطابه إلى الأمّة مساء الخميس 18 فبراير 2021
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون خلال إلقاء خطابه إلى الأمّة مساء الخميس 18 فبراير 2021 AFP - -

أعلنت الرئاسة الجزائرية، يوم الخميس 11/3، أنّ الانتخابات التشريعية المبكرة ستقام في 12 حزيران/يونيو، وذلك بعدما كان الرئيس عبد المجيد تبون حلّ الغرفة الأولى للبرلمان الشهر الماضي.

إعلان

وينقسم البرلمان الجزائري إلى غرفتين، الأولى هي المجلس الشعبي الوطني، فيما تسمى الثانية بمجلس الأمة.

وقال بيان الرئاسة إنّ رئيس الجمهورية وقّع "اليوم المرسوم الرئاسي المتعلق باستدعاء الهيئة الناخبة، الخاصة بالانتخابات التشريعية، والذي يحدد تاريخ تنظيمها يوم السبت" 12 حزيران/يونيو 2021، وأضاف البيان أن تبون أصدر، أيضا، قانون الانتخابات الجديد بأمر رئاسي في غياب مجلس النواب.

وكان تبون قام في 21 شباط/فبراير بحل المجلس الشعبي الوطني قبل نهاية ولايته في 2022، تمهيدا لإجراء انتخابات مبكرة، وينص الدستور الجزائري على تنظيم الانتخابات بعد ثلاثة أشهر من حل المجلس، لكن في حال تعذّر ذلك يمكن تمديد الموعد ثلاثة أشهر أخرى.

ووعد تبون أن تجري الانتخابات التشريعية " بعيدا عن المال، سواء الفاسد أو غير الفاسد، وتفتح أبوابها للشباب" مع تكفل الدولة بتمويل "جزء كبير" من مصاريف الحملة الانتخابية.

واعتبر الرئيس الجزائري ان هذا القرار جاء استجابة لمطالب الحراك الشعبي الذي استعاد نشاطه بمسيرات أسبوعية كل يوم جمعة بعد توقف لنحو سنة بسبب الأزمة الصحية.

ورفض الحراك المشاركة في الانتخابات التشريعية مطالبا برحيل النظام الحاكم منذ استقلال البلاد في 1962، كما رفض الاعتراف بشرعية الرئيس تبون المنتخب في اقتراع شهد نسبة مقاطعة قياسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم