ماكرون وبايدن يتفقان على إعادة السفير الفرنسي إلى واشنطن وبدء "مشاورات معمّقة تضمن الثقة"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي جو بايدن
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي جو بايدن © رويترز

قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء 09/22 عودة السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة، فيليب إتيان، إلى واشنطن "الأسبوع المقبل"، بعد اتصال مع الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن أزمة الغواصات الأسترالية، بحسب بيان مشترك صادر عن الاليزيه والبيت الأبيض.

إعلان

وكانت باريس قد أعلنت الجمعة استدعاء سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا، في قرار غير مسبوق تجاه حليفين تاريخيين، عقب إلغاء كانبيرا عقدا ضخما مع باريس لشراء غواصات وإبرامها آخَر جديداً مع واشنطن للغرض نفسه.

وتوافق الرئيسان على أن اجراء "مشاورات مفتوحة بين الحلفاء كان من شأنه تفادي" أزمة الغواصات. واورد البيان أن "الرئيس بايدن ابلغ (ماكرون) التزامه الدائم في هذا الصدد" مضيفا أن الرئيسين اللذين سيلتقيان "في اوروبا نهاية شهر تشرين الاول/اكتوبر"، "قررا اطلاق عملية تشاور معمق تهدف الى تأمين الظروف التي تضمن الثقة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم