مراهق "يفجر" نفسه في مدرسة أرثوذكسية في روسيا

رجال الشرطة الروسية في موسكو
رجال الشرطة الروسية في موسكو / رويترز

أعلنت الشرطة أن تلميذا سابقا في مدرسة أرثوذكسية روسية "فجر" نفسه الاثنين 13 ديسمبر 2021 في المدرسة ما أدى إلى إصابته فضلا عن  شخص على الأقل في الخامسة عشرة من العمر.

إعلان

وقالت وزارة الداخلية في منطقة موسكو إن "تلميذا سابقا يبلغ الثامنة عشرة دخل إلى هذه المدرسة وفجر نفسه وتفيد المعلومات الأولية أنه أصيب فضلا عن مراهق في الخامسة عشرة" موضحة أن الهجوم وقع في مدرسة ارثوذكسية قريبة من دير فيدينسكي فلاديتشني في مدينة سيربوخوف.

 وتابع المصدر نفسه "اجلى عناصر الشرطة الطاقم التعليمي والتلاميذ" مشيرا إلى انه "يتم التحقق بدقة" من الحصيلة.

ونقلت وكالات "ريا وفوستي" و"تاس" و"انترفاكس "الروسية للانباء عن مصادر في الشرطة لم تسمها، أن الهجوم أسفر عن سبعة جرحى.

وكانت هجمات مسلحة كهذه في أماكن عامة ومدارس نادرة الحدوث في روسيا عادة، إلا ان هذه المآسي كثرت في السنوات الأخيرة ولا سيما حوادث إطلاق النار ما أدى إلى تشديد التشريعات حول حيازة الأسلحة بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم