مالي: المجلس العسكري الحاكم يطلب من السفير الفرنسي مغادرة البلاد خلال 72 ساعة

أمام السفارة الفرنسية في العاصمة المالية باماكو
أمام السفارة الفرنسية في العاصمة المالية باماكو © أ ف ب

قرر المجلس العسكري الحاكم في مالي طرد السفير الفرنسي في تصعيد جديد للقطيعة بين باماكو وباريس حسبما أعلن التلفزيون الرسمي الاثنين 01/31.

إعلان

وجاء في بيان تلاه التلفزيون الرسمي "أبلغت حكومة جمهورية مالي الرأي العام المحلي والدولي أن (...) سعادة السفير الفرنسي في باماكو جويل ميير استدعي من قبل وزير الخارجية والتعاون الدولي (و) أنه تم إخطاره قرار الحكومة بدعوته لمغادرة الأراضي الوطنية خلال 72 ساعة". وبررت السلطات المالية هذا القرار بتصريحات "معادية" لها من قبل مسؤولين فرنسيين مؤخرًا.

يمثل هذا الاستدعاء تصعيدًا جديدًا للتوتر بين مالي وفرنسا قوة الاستعمار السابقة التي تدخلت عسكريًا في مالي والساحل منذ عام 2013. وقد استمرت العلاقات في التدهور منذ أن تولى العسكريون السلطة في آب/أغسطس 2020 في هذا البلد الذي يغرق منذ عام 2012 أزمة أمنية وسياسية عميقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية