مقتل فلسطينية في محاولة هجوم على جنود في الضفة الغربية المحتلة

أشقاء الفلسطينية غفران الوراسنة يلقون النظرة الأخيرة على جثمانها في المستشفى الأهلي في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وكان جنود إسرائيليين أطلقوا النار عليها بزعم محاولتها تنفيذ هجوم ضد أحد العناصر قرب مخيم العروب شمال المدينة في الأول من حزيران/يونيو 2022
أشقاء الفلسطينية غفران الوراسنة يلقون النظرة الأخيرة على جثمانها في المستشفى الأهلي في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وكان جنود إسرائيليين أطلقوا النار عليها بزعم محاولتها تنفيذ هجوم ضد أحد العناصر قرب مخيم العروب شمال المدينة في الأول من حزيران/يونيو 2022 حازم بدر ا ف ب

القدس (أ ف ب) – قتلت فلسطينية الأربعاء برصاص جنود إسرائيليين، عند محاولتها الاقتراب من جندي وهي تحمل سكينا على ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

إعلان

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية "استشهاد الشابة غفران هارون حامد وراسنة إثر إصابتها برصاص أطلقه جنود الاحتلال قرب مخيم العروب شمال الخليل".

وأوضحت الوزارة ان "الرصاصة اخترقت صدرها من الجهة اليسرى وخرجت من الجانب الأيمن".

من جهته، أوضح الجيش الإسرائيلي في بيان إن "محاولة الطعن" وقعت عند مدخل مخيم العروب، شمال الخليل في الضفة الغربية المحتلة، وأكد أن "الجنود ردوا بنيران حية من دون تسجيل إصابات في صفوف الجيش".

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) فإن الشابة تبلغ (31 عاما).

من جانبها نعت هيئة شؤون الأسرى "الأسيرة المحررة غفران وراسنة".

وقالت الهيئة إن وراسنة "أسيرة محررة اعتقلتها سلطات الاحتلال في كانون الثاني/يناير الماضي قبل أن يفرج عنها في نيسان/أبريل".

وفي موجة عنف بدأت في أواخر آذار/مارس، قتل 19 شخصا غالبيتهم من المدنيين في هجمات ضد إسرائيليين نفذها فلسطينيون بينهم من عرب إسرائيل داخل إسرائيل وفي الضفة الغربية المحتلة، وقتل ثلاثة من المهاجمين خلالها.

وكثفت القوات الإسرائيلية ردا على الهجمات عملياتها العسكرية في الضفة الغربية حيث قتل 37 فلسطينيا بينهم نشطاء ومدنيون منهم الصحافية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية في مخيم جنين، معقل الفصائل الفلسطينية المسلحة.

وقتل ضابط من القوات الإسرائيلية الخاصة خلال عملية في الضفة الغربية.