سكان ضاحية في جنوب أثينا يعودون إلى بيوتهم بعد السيطرة على الحرائق

عناصر الإطفاء يحاولون السيطرة على حريق في بانوراما فولاس جنوب أثينا بتاريخ 4 حزيران/يونيو 2022
عناصر الإطفاء يحاولون السيطرة على حريق في بانوراما فولاس جنوب أثينا بتاريخ 4 حزيران/يونيو 2022 لويزا غولياماكي /ارشيف

اثينا (أ ف ب) – عاد سكان ضاحية في جنوب أثينا إلى منازلهم الأحد بعدما نجح عناصر الإطفاء في السيطرة على حريق غابة أجبرهم على إخلاء المنطقة في اليوم السابق، وفق ما أعلنت أجهزة الطوارئ الأحد.

إعلان

وقال نائب وزير الحماية المدنية إيفانغيلوس تورناس في إيجاز صحافي "في هذه المرحلة، تمت السيطرة على الحريق وعاد السكان إلى منازلهم" في ضاحية انو فولا.

وأشار إلى أن العديد من عناصر الإطفاء ما زالوا في المنطقة و"سيبقون فيها طالما لزم الأمر بينما ستواصل الطائرات رش المياه من باب الاحتياط".

وكافح 283 عنصر إطفاء في 65 عربة الحريق طوال الليل بمساعدة من مجموعة من الأشخاص الذين كانوا في المكان.

وما زالت طائرتان ومروحيتان تعملان على إخماد النيران الأحد.

وأفادت السلطات بأنها ما تزال في حالة تأهب تحسبا لاشتعال النيران مجددا.

ووجهت وكالة الحماية المدنية اليونانية السبت نداء عاجلا عبر رسائل نصية، إلى السكان لمغادرة ضاحية أنو فولا.

ولم يسجل رسميا سقوط أي ضحايا، لكن تم إخلاء أربعة أحياء أخرى مع تبدّل اتّجاه الرياح التي دفعت ألسنة اللهب باتّجاه بلدة فاري في وقت لاحق من مساء السبت.

وذكر رئيس بلدية غليفادا حيث اندلع الحريق يوريوس بابانيكولا إنه بدأ في محطة كهرباء.

والصيف الماضي، شهدت اليونان موجات حر كانت الأخطر منذ عقود، نسبتها السلطات إلى تغيّر المناخ. ودمرت حرائق أكثر من 100 ألف هكتار من الغابات والأراضي الزراعية، واعتبرت الأسوأ التي شهدتها البلاد منذ 2007.

وتنشر اليونان قريبا أكثر من 200 عنصر إطفاء مزودين معدات قدمتها دول الاتحاد الأوروبي للمساعدة في مكافحة حرائق الغابات الكبيرة.

وستشارك بلغاريا وفنلندا وفرنسا وألمانيا ورومانيا والنروج في عملية الانتشار، بالتنسيق مع آلية الحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي.