محكمة يونانية تأمر أثينا بإعادة النفط الإيراني المصادر

صورة وزعتها وزارة الدفاع الإسرائيلي في الثاني من حزيران/يونيو 2022 تظهر الغواصة "تنين" التي تنتمي لفئة الدلافين وهي تبحر في مياه البحر الأبيض المتوسط خلال مناورة عسكرية حملت اسم "مركبات النار"
صورة وزعتها وزارة الدفاع الإسرائيلي في الثاني من حزيران/يونيو 2022 تظهر الغواصة "تنين" التي تنتمي لفئة الدلافين وهي تبحر في مياه البحر الأبيض المتوسط خلال مناورة عسكرية حملت اسم "مركبات النار" - وزارة الدفاع الإسرائيلية/ا ف ب

اثينا (أ ف ب) – أمرت محكمة في منطقة يونانية بإعادة النفط الإيراني الذي تمت مصادرته بناء على طلب الولايات المتحدة من ناقلة نفط روسي، كما قال مصدر حكومي يوناني الخميس.

إعلان

وأضاف المصدر أن أثينا "تأمل بشدة" في أن تؤدي هذه الخطوة إلى إفراج إيران عن ناقلتي نفط يونانيتين احتجزتهما طهران ردا على ذلك.

وأوضح المصدر لوكالة فرانس برس أن قرار محكمة استئناف هالكيدا لم يعلن بعد.

وقال المسؤول الحكومي إن "المحكمة قررت أنه يجب الإفراج عن الشحنة. ولم تشارك الحكومة اليونانية" في هذا القرار.

واحتجزت السلطات اليونانية الناقلة الروسية "بيغاس" في 19 نيسان/أبريل قبالة جزيرة إيبويا بموجب العقوبات الأوروبية المرتبطة بالحرب في أوكرانيا، وغُيّرت تسمية السفينة بعد ذلك بأيام إلى "لانا". وذكرت تقارير حينذاك أن الناقلة تحمل 115 ألف طن من النفط الإيراني.

ثم تم وضع اليد على النفط بناء على طلب القضاء الأميركي وبدأ نقله إلى سفينة مستأجرة من قبل الولايات المتحدة.

وأوضح المسؤول الحكومي اليوناني الخميس أن "نصف الشحنة ما زالت على متن السفينة".

وفي 27 أيار/مايو، أعلن الحرس الثوري الإيراني احتجاز ناقلتي نفط يونانيتين في مياه الخليج ترفعان علم اليونان.

والسبت، رفض المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي اتهام اليونان لإيران بـ"القرصنة" على خلفية احتجاز طهران الناقلتين وقال "تمت سرقة النفط الإيراني قبالة اليونان، ثم قام الشجعان من الجمهورية الإسلامية بتوقيف ناقلة نفط للعدو".

وتابع أن العدو "يتهم إيران بالسرقة من خلال دعاية في وسائله الإعلامية، لكن أنتم من سرقتم نفطنا".

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على إيران تؤثر خصوصا على صادراتها النفطية.