استقالة عضو من هيئة الانتخابات التونسية مساند لقضاة معزولين

المتحدث باسم حزب العمال التونسي حمّة الهمامي بين متظاهرين منعتهم الشرطة من الاقتراب من مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في العاصمة تونس بتاريخ 4 حزيران/يونيو 2022
المتحدث باسم حزب العمال التونسي حمّة الهمامي بين متظاهرين منعتهم الشرطة من الاقتراب من مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في العاصمة تونس بتاريخ 4 حزيران/يونيو 2022 فتحي بلعيد ا ف ب

تونس (أ ف ب) – قدّم قاض عضو في الهيئة التونسية للانتخابات الاثنين استقالته من الهيئة مساندة ل57 قاضيا عزلهم الرئيس قيس سعيّد قبل أسبوعين.

إعلان

وعيّن القاضي الحبيب الرباعي في 9 أيّار/مايو الفائت عضوا في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وبيّن في نص استقالته الذي نشره على صفحته في فيسبوك "تقدمت باستقالتي من عضوية الهيئة المستقلة للانتخابات مساندة لزملائي القضاة ومن اجل قانون اساسي للقضاة طبقا للمعايير الدولية".

وتأتي الاستقالة قبل شهر ونصف شهر من تنظيم استفتاء على الدستور الذي أقرّ في العام 2014 وقد علّق الرئيس سعيّد الذي يحتكر السلطات في البلاد منذ 25 تمّوز/يوليو الفائت، فصولا منه.

وعيّن الرباعي، وهو قاض إداري، بعدما قرّر الرئيس التونسي تغيير قانون هيئة الانتخابات وعزز من صلاحياته في تعيين رئيسها في 22 أبريل/نيسان الفائت.

ودخل القضاة التونسيون منذ الأسبوع الفائت في إضراب متواصل تنديدا ورفضا لقرار سعيّد اقالة 57 قاضيا لأسباب قال انها مرتبطة بشبهات وتهم "فساد" و"محسوبية سياسية" و"تحرش جنسي" و"تعطيل سير قضايا ارهابية والتستر عنها".

وأعلن الرئيس التونسي في 25 تمّوز/يوليو الفائت احتكار السلطات في البلاد وتعليق أعمال البرلمان وحلّه لاحقا كما أقال رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي.

وأقرّ سعيّد خارطة طريق سياسية بدأت باستشارة إلكترونية على أن ينظم استفتاء شعبي في 25 تمّوز/يوليو المقبل حول دستور جديد، وصولا إلى انتخابات تشريعية نهاية العام الحالي.