حملة فحوصات طبية جديدة للكشف عن "كوفيد" في بكين بعد بؤرة جديدة في حانة

رواد مطعم يتناولون العشاء في بكين بعد تخفيف قيود كوفيد في العاصمة الصينية في 6 حزيران/يونيو 2022
رواد مطعم يتناولون العشاء في بكين بعد تخفيف قيود كوفيد في العاصمة الصينية في 6 حزيران/يونيو 2022 جاد غاو ا ف ب

بكين (أ ف ب) – أطلقت العاصمة الصينية بكين الاثنين حملة جديدة لإجراء فحوصات عامة إلزامية للكشف عن كوفيد في المنطقة الأكثر اكتظاظاً في وسط المدينة، بعد عودة ظهور الوباء انطلاقاً من حانة، ما أدّى إلى إعادة فرض القيود الصحية.

إعلان

والصين آخر اقتصاد كبير لا يزال يطبّق استراتيجية "صفر كوفيد"، عبر حجر الأشخاص المصابين، وفرض إغلاقات محدّدة، واختبارات "بي سي آر" الإلزامية.

وتتطلّب هذه السياسة موارد لوجستية وإنسانية واقتصادية كبيرة، في مواجهة متحوّر "أوميكرون" الذي انتشر سريعاً في الصين في شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل. وانحسر الوباء بشكل واضح في الأسابيع الأخيرة.

لكن بكين حيث يعيش 22 مليون شخص سجّلت بؤرة جديدة للعدوى بعد أيام قليلة على فتح المقاهي والحانات والنوادي الرياضية في أيار/مايو.

وجرّمت السلطات شخصا زار الأسبوع الماضي عدداً من النوادي الليلية في شاويانغ من دون الخضوع لفحص "كوفيد"، قبل وبعد معاناته من الحمى.

وتسبّبت هذه البؤرة المنطلقة من حانة بالتحديد، بإصابة 183 شخصاً على الأقل في العاصمة.

وكانت نتيجة ذلك أن عادت السلطات الى إغلاق الحانات والملاهي الليلية في مناطق عدة، خصوصاً في شاويانغ، حيث تلقّى عدد من المطاعم أمراً بالإغلاق.

وبدأت شاويانغ التي تضم محلّات فاخرة وسفارات، فحصاً عاماً لسكانها الذين يصل عددهم إلى 3,5 ملايين، ولملايين الموظفين فيها. ويجب أن يجري هؤلاء ثلاثة فحوص للفيروس خلال ثلاثة أيام.

وأغلقت السلطات عدداً من التجمعات السكنية والمراكز التجارية في المنطقة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويقول آلان شيانغ (30 عاماً)، وهو مدوّن فيديو، لوكالة فرانس برس بينما ينتظر دوره للخضوع لفحص، "لدي خوف من العودة إلى الوضع الذي شهدناه في شهر أيار/مايو"، عندما كانت كل الأماكن مغلقة.

وفيما ألغيت المناسبات الرياضية، لم تفتح المدارس أبوابها الاثنين، على عكس ما كان مقرّراً مسبقاً. كما أرجئت إعادة فتح منتزه "يونيفرسال ستوديو" الترفيهي التي كانت مقرّرة في 15 حزيران/يونيو.

في شنغهاي، خضع أكثر من نصف عدد السكان البالغ 25 مليونا لفحص "كوفيد" الإلزامي خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعد أقل من أسبوعين على الخروج من فترة حجر طويلة.

وأعلنت وزارة الصحة الاثنين 143 إصابة جديدة في الصين، 51 منها في بكين.