نونييس من بنفيكا إلى ليفربول مقابل 75 مليون يورو

الأوروغوياني داروين نونييس في طريقه إلى ليفربول الإنكليزي
الأوروغوياني داروين نونييس في طريقه إلى ليفربول الإنكليزي كارلوس كوستا ا ف ب/ا ف ب

لشبونة (أ ف ب) – توصّل نادي ليفربول الإنكليزي إلى اتفاق مع بنفيكا البرتغالي لضمّ المهاجم الأوروغوياني داروين نونييس مقابل 75 مليون يورو (نحو 79 مليون دولار)، بحسب ما أعلن بنفيكا في بيان الإثنين.

إعلان

وقال بنفيكا في بيانه إنه "توصل مع نادي ليفربول إلى اتفاق لبيع كافة حقوق اللاعب داروين نونييس بمبلغ 75 مليون يورو بأجر متغيّر".

وأضاف أن "قيمة الصفقة قد تصل في نهاية المطاف إلى 100 مليون يورو"، متجاوزة الرقم القياسي الذي دفعه ليفربول لساوثمبتون وهو نحو 75 مليون جنيه استرليني (85 مليون يورو حينها في العام 2018) لضم قلب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك.

وبالتالي، ينتظر الأوروغوياني الخضوع للفحص الطبي الإثنين، قبل الإعلان الرسمي عن ضمّه من قبل وصيف بطل أوروبا.

وكان نونييس الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ23 في 26 حزيران/يونيو الحالي، انضم إلى صفوف بنفيكا في صيف عام 2020 قادماً من ألميريا الإسباني الذي كان وقتها يلعب في الدرجة الثانية، مقابل 24 مليون يورو في أغلى صفقة في تاريخ قطب مدينة لشبونة.

كان أداء نونييس متبايناً في موسمه الأول مع بنفيكا قبل أن يتألق بشكل لافت هذا الموسم خاصة أمام ليفربول بالذات في الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على الرغم من إقصاء بنفيكا (1-3 ذهابا في لشبونة، و3-3 ايابا في ليفربول).

بأسلوب يذكّر بمواطنه المخضرم إدينسون كافاني، فرض رأس الحربة الذي لعب في الفترة الاولى على الرواق الايسر منافسة كبيرة في مركزه أمام المرمى مع زميليه في الفريق، الأوكراني رومان ياريمتشوك والسويسري هاريس سيفيروفيتش.

سجل نونييس 47 هدفاً وصنع 16 في 84 مباراة بالقميص الأحمر لـ"نسور" لشبونة، وهو لقب بنفيكا.

بديل مانيه؟

على الساحة الأوروبية، ورغم أنه خاض غمار دوري الأبطال للمرة الاولى هذا الموسم، بدت نجاعته التهديفية واضحة عندما سجّل هدفين خلال الفوز بثلاثية نظيفة على ضيفه برشلونة الإسباني.

في إياب الدور ثمن النهائي، كان هو من أقصى أياكس من البطولة بتسجيله هدف المباراة الوحيد على ملعب "يوهان كرويف أرينا" من الفرصة الوحيدة التي أتيحت له.

له أيضاً هدفين في مرمى ليفربول في مواجهتي الذهاب والإياب بينهما في دوري الأبطال، لم يجنّبا الفريق البرتغالي الإقصاء.

قال بعد الخسارة حينها "نحن جميعاً حزينون. أردنا تحقيق نتيجة أخرى. لقد كانوا أفضل في الشوط الأول، وكنا أفضل في الثاني. (...) لست سعيدًا بالتسجيل، ما أريده هو الفوز وليس تسجيل الأهداف".

من هناك، بات واضحاً أن مستقبل المهاجم الأوروغوياني مشرق. جذب نونييس بإحصاءاته وأرقامه اهتمام الكثيرين رغم البند الجزائي في عقده الذي يبلغ 150 مليون يورو.

لذلك السبب، قال عنه مدربه نيلسون فيريسيمو "داروين لاعب ممتاز (...) من الطبيعي أن يثير اهتمام كبار الأندية الأوروبية".

أندية عدة أبدت اهتمامها بضم الأوروغوياني الشاب، على غرار باريس سان جرمان الفرنسي، مانشستر يونايتد وتشلسي الانكليزيان وبرشلونة.

لكن الكلمة الأخيرة كانت لليفربول، ومن غير المتوقع أن تكون الشروط الخاصة محط عرقلة، إذ أعرب اللاعب عن رغبته في اللعب تحت قيادة الألماني يورغن كلوب الذي أشاد به بعد مواجهتي دوري الأبطال.

وبالتالي، سيصل نونييس إلى أنفيلد كبديل مباشر للمهاجم السنغالي ساديو مانيه الذي يسعى بايرن ميونيخ الألماني إلى ضمّه، غير أن ليفربول رفض عرضين من بطل البوندسليغا حتى الآن.