إيران تعلن أن اليونان "أصدرت الأمر" بالافراج عن شحنة النفط

صورة وزعتها وزارة العدل الأميركية في 14 آذار/مارس 2020، تظهر الناقلة "بيلا" التي قالت إنها كانت تحمل نفطا إيرانيا الى فنزويلا، صادرته واشنطن.
صورة وزعتها وزارة العدل الأميركية في 14 آذار/مارس 2020، تظهر الناقلة "بيلا" التي قالت إنها كانت تحمل نفطا إيرانيا الى فنزويلا، صادرته واشنطن. - وزارة العدل الأميركية/أ ف ب/ارشيف

طهران (أ ف ب) – أعلنت طهران الثلاثاء أن الحكومة اليونانية "أصدرت الأمر" بإعادة شحنة نفط إيرانية كانت على متن ناقلة تحتجزها، وذلك بعد قرار قضائي يوناني يطلب منها ردّ النفط المصادَر بناء على طلب أميركي.

إعلان

وأفادت المنظمة الإيرانية للمرافئ والملاحة البحرية في بيان "صدر حكم إعادة الشحنة الى مالكها، وأصدرت الحكومة اليونانية الأمر المرتبط بذلك، ونحن نشهد الآن رفع الحجز عن السفينة وعودة الشحنة الى مالكها".

ولم تؤكد الحكومة اليونانية بعد القيام بهذه الخطوة.

وكان مصدر حكومي يوناني أكد الخميس لوكالة فرانس برس أن محكمة محلية أمرت بإعادة النفط الإيراني الذي تمت مصادرته بناء على طلب أميركي من ناقلة ترفع العلم الروسي.

واحتجزت السلطات اليونانية الناقلة الروسية "بيغاس" في 19 نيسان/أبريل قبالة جزيرة إيبويا بموجب العقوبات الأوروبية المرتبطة بالحرب في أوكرانيا، وغُيّرت تسمية السفينة بعد ذلك بأيام إلى "لانا".

وذكرت تقارير حينذاك أن الناقلة تحمل 115 ألف طن من النفط الإيراني.

ثم وضعت اليونان يدها على النفط بناء على طلب القضاء الأميركي وبدأ نقله إلى سفينة مستأجرة من قبل واشنطن التي تفرض عقوبات على صادرات نفط طهران.

وأشار المصدر اليوناني في حينه الى أن أثينا "تأمل" في أن تتيح هذه الخطوة الافراج عن ناقلتي نفط يونانيتين احتجزتهما طهران في خضم التوتر مع أثينا بسبب هذه المسألة.

وأعلن الحرس الثوري في 27 أيار/مايو احتجاز ناقلتي النفط في الخليج لارتكابهما "مخالفات" لم يحددها.

ورفض المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي اتهام اليونان لإيران بـ"القرصنة" على خلفية احتجاز الناقلتين.

وقال في خطاب مطلع حزيران/يونيو "تمت سرقة النفط الإيراني قبالة اليونان، ثم قام الشجعان من الجمهورية الإسلامية بتوقيف ناقلة نفط للعدو (...) أنتم من سرقتم نفطنا".