تركيا تؤكد أنها "آمنة" بعد التحذيرات الاسرائيلية

سفينة "كوستا فينيتسيا" راسية في ميناء "غلطة بورت" في اسطنبول في 6 حزيران/يونيو 2022
سفينة "كوستا فينيتسيا" راسية في ميناء "غلطة بورت" في اسطنبول في 6 حزيران/يونيو 2022 ياسين أكجول ا ف ب

انقرة (أ ف ب) – أكدت وزارة الخارجية التركية الثلاثاء إن تركيا "بلد آمن"، في رد غير مباشر على السلطات الإسرائيلية التي دعت رعاياها إلى مغادرة البلاد على خلفية التهديدات الإيرانية الأخيرة باستهداف إسرائيليين.

إعلان

وقالت الوزارة في بيان "أصدرت بعض الدول تحذيرات لمواطنيها في تركيا (...) تركيا بلد آمن وتواصل محاربة الإرهاب داخل وخارج حدودها".

واعتبرت أنقرة أن الدعوات إلى مغادرة تركيا تتعلق بـ "التطورات الدولية".

وأضافت الوزارة أن "الجهات المعنية تتخذ كافة التدابير الأمنية اللازمة في إطار آليات التعاون لمكافحة الإرهاب".

حث وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد الإثنين المواطنين الإسرائيليين المتواجدين في تركيا على العودة "في أقرب وقت ممكن" على خلفية التهديدات الإيرانية الأخيرة باستهداف إسرائيليين.

في وقت سابق، نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر لم تسمها أن عملاء إيرانيين خططوا لخطف إسرائيليين في تركيا قبل شهر. وتم إحباط المؤامرة بعد أن نبهت إسرائيل أنقرة بشأن التهديد.

وقال لبيد في البيان "أود أن أشكر الحكومة التركية على جهودها لحماية أرواح المواطنين الإسرائيليين"، دون أن يقدم تفاصيل.

انخرطت إيران وإسرائيل في حرب ظل منذ سنوات، لكن التوترات تصاعدت بعد سلسلة من الحوادث البارزة التي ألقت طهران باللوم فيها على إسرائيل.

لطالما كانت تركيا وجهة شهيرة لقضاء العطلات بالنسبة للإسرائيليين، بما في ذلك على مدى أكثر من عقد من الانقسام الدبلوماسي بين البلدين.