تصفيات مونديال 2022: كوستاريكا آخر المتأهلين بفوزها على نيوزيلندا 1-صفر   

لاعبو منتخب كوستاريكا يحتلفون بتأهلهم الى مونديال قطر بفوزهم على نيوزيلندا 1-صفر في الملحق الدولي. 14 حزيران/يونيو 2022
لاعبو منتخب كوستاريكا يحتلفون بتأهلهم الى مونديال قطر بفوزهم على نيوزيلندا 1-صفر في الملحق الدولي. 14 حزيران/يونيو 2022 مصطفى ابو مونس ا ف ب

الدوحة (أ ف ب) – أكملت كوستاريكا عقد المنتخبات المتأهلة الى مونديال قطر 2022 وعددها 32، بفوزها على نيوزيلندا 1-صفر ضمن ملحق دولي بين رابع تصفيات كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) وبطل أوقيانيا، الثلاثاء على استاد أحمد بن علي في الدوحة.

إعلان

وسجل جويل كامبل هدف المباراة الوحيد بعد مرور 3 دقائق على بداية المباراة.

وستنضم كوستاريكا إلى المجموعة الخامسة مع إسبانيا وألمانيا واليابان، في البطولة المقررة بين 21 تشرين الثاني/نوفمبر و18 كانون الأول/ديسمبر في قطر.

وهي المرة السادسة التي تتأهل فيها هذه الدولة الصغيرة إلى كأس العالم بعد 1990 و2002 و2006 و2014 و2018، وكانت أبرز مشاركاتها في 2014 عندما بلغت ربع النهائي وخسرت بركلات الترجيح أمام هولندا.

ورفعت كوستاريكا عدد المنتخبات المتأهلة عن قارة كونكاكاف (اميركا الوسطى والشمالية والبحر الكاريبي) الى 4 بعد الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

في المقابل، فشلت نيوزيلندا، في التواجد للمرة الثالثة في الحدث العالمي بعد عامي 1982 و2010 عندما ودّعت من الدور الأوّل. وسبق لنيوزيلندا أن خسرت في الملحق مرتين، أمام المكسيك في تصفيات 2014 (5-1 و4-2)، والبيرو في تصفيات 2018 (صفر-صفر وصفر-2). ولن تتمثل قارة اوقيانيا بأي منتخب.

على استاد أحمد بن علي الذي يستضيف سبع مباريات في المونديال الأول في الشرق الأوسط، تمت الاستعانة بتقنية التكييف في مباراة اليوم في ظل حرارة تناهز الأربعين درجة مئوية في الدوحة.

وبعد أن تقدم منتخب أميركا الوسطى بهدف مهاجم أرسنال السابق كامبل اثر تمريرة من جيويسون بينيت، حاول المنتخب الاوقياني تعديل النتيجة وسيطر على مجريات اللعب بنسبة استحواذ بلغت 64 في المئة في الشوط الاول وسدد 9 مرات باتجاه المرمى بينها ثلاث كرات بين الخشبات الثلاث والغى له الحكم هدفاً سجله كريس وود قبل نهاية الشوط الاول بقليل بعد خطأ ارتكبه زميله ماتيو غاربيت (39).

-ضربة موجعة للكيوي-

بيد أن نيوزيلندا تلقت ضربة موجعة عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه لاعبها كوستا بارباروسيس اثر تدخله العنيف على فرانسيسكو كالفو ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين (69).

وعلى الرغم من النقص العددي، رمى المنتخب النيوزيلندي بكل ثقله في الدقائق العشرين الاخيرة لكنه لم ينجح في تهديد مرمى حارس باريس سان جرمان الفرنسي كيلور نافاس إلاّ من خلال تسديدة لكلايتون لويس (76) وأخرى لوود (84).

ويشكل نافاس الى جانب كامبل صاحب الهدف الوحيد، وبراين رويز الخبرة في صفوف ممثل منطقة كونكاكاف.

ولقاء اليوم كان الثاني بين المنتخبين بعد أوّل أقيم عام 2007، عندما فازت كوستاريكا ودياً 4-صفر.

وقال مدرب نيوزيلندا داني هاي "لقد اصبنا بخيبة أمل كبيرة، إنها خسارة مؤلمة".

وتابع "اعتقد أننا كنا الفريق الافضل بدرجة كبيرة. فريق واحد سيطر على مجريات اللعب هو نحن".

وعانى المنتخبان بسبب تداعيات فيروس كورونا، فاقيمت تصفيات قارة أوقيانيا بأكلمها في الدوحة وراء أبواب موصدة وفازت بها نيوزيلندا.

أما رويز اللاعب المؤثر في صفوف كوستاريكا، فأصيب بكوفيد-19 قبل أسبوعين من هذه المباراة، كما تعين على المنتخب ان ينفي الاتهامات التي وجهت اليه على انه اشرك لاعبين مصابين بكوفيد-19 ضد جامايكا في التصفيات القارية في كانون الثاني/يناير الماضي.