الدوري الماسي-لقاء أوسلو: دوبلانتيس يواصل هيمنته على القفز بالزانة

السويدي ارماند دوبلانتيس خلال مشاركته في مسابقة القفز بالزانة في لقاء اوسلو لالعاب القوى في 16 حزيران/يونيو 2022
السويدي ارماند دوبلانتيس خلال مشاركته في مسابقة القفز بالزانة في لقاء اوسلو لالعاب القوى في 16 حزيران/يونيو 2022 بياتي اوما داهلي ان تي بي/ا ف ب

اوسلو (أ ف ب) – واصل البطل الأولمبي وحامل الرقم القياسي العالمي في مسابقة القفز بالزانة السويدي أرمان دوبلانتيس سيطرته، وذلك بتحقيقه أفضل قفزة لهذا العام الخميس خلال لقاء أوسلو النروجي، الجولة السادسة من الدوري الماسي لألعاب القوى.

إعلان

وبدءاً من لقاء كارلسروه الألماني ضمن إحدى جولات بطولة العالم داخل قاعة في 28 كانون الثاني/يناير الماضي، مروراً ببطولة العالم داخل قاعة في بلغراد في آذار/مارس حين حطم رقمه القياسي العالمي بتسجيله 6.20 م، والجولتين الأولى والثالثة من الدوري الماسي في الدوحة ويوجين، خرج السويدي البالغ 22 عاماً منتصراً من جميع الأحداث العشرة التي شارك فيها.

وبعد تسجيله أفضل رقم هذا العام في الهواء الطلق وقدره 6,01 م في بداية الشهر الحالي خلال لقاء هنغلو الهولندي، حَسَّنَ دوبلانتيس الخميس هذا الرقم وحقق رقماً قياسياً للقاء أوسلو بعدما قفز 6.02 م، متصدراً بفارق كبير عن أقرب منافسيه وهما النروجيان سوندري غوتورمسين وبال هاوغن اللذان سجلا 5.86 م.

ومع الاقتراب من بطولة العالم المقبلة التي تحتضنها يوجين الأميركية بين 15 و24 تموز/يوليو، يواصل السويدي تحضيره بأفضل طريقة لمحاولة الفوز بلقبه العالمي الأول في الهواء الطلق، بعدما اكتفى بالفضية خلال مشاركته الماضية عام 2019 في الدوحة خلف الأميركي سام كندريكس، والمركز التاسع في مشاركته الأولى عام 2017 في لندن.

وقال دوبلانتيس "راودني شعور جيد للقفز رغم اليوم الفوضوي الناجم عن الأمطار... عانيت للتأقلم لكني سعيد بـ6.02 دقيقة".

وفي سباق 100 م عند الرجال، كان الفوز من نصيب البطل الأولمبي لمسافة 200 م الكندي أندري دو غراس، مسجلاً أسرع زمن لهذا الموسم بعدما حقق 10.05 ثانية أمام البريطاني ريس بريسكون.

وقال دو غراس "أعلم أني أستعيد سرعتي. الفارق سيكون في كيفية بدء الأمتار الثلاثين الأولى. أنا راضٍ تماماً عن فوزي الأول لهذا الموسم وبتحقيق أفضل رقم للموسم، لكني أعلم أنه هناك بعض الأمور التي يتوجب علي أن أعالجها".

وفي أبرز النتائج الأخرى وفي ظل غياب النجم المحلي المطلق كارستن فارهولم، الفائز بذهبيات أولمبياد طوكيو لسباق 400 م حواجز وبطولتي العالم عامي 2017 و2019، بسبب الإصابة، كانت أنظار الجمهور النروجي منصبة نحو ياكوب إينغيغريستن الذي لم يخيب ظنهم بإحرازه سباق الميل.

وحقق البطل الأولمبي لمسافة 1500 م في طريقه للفوز رقماً قياسياً للدوري الماسي بعدما سجل 3:46.46 دقيقة، متقدماً على الأسترالي أوليفر هواري (رقم أوقياني قدره 3:47.48 د) والبريطاني جايك وايتمان.

وكان الفوز في سباق 400 م حواجز عند السيدات من نصيب الهولندية فيمكي بول صاحبة برونزية الالعاب الأولمبية وحاملة الرقم القياسي الأوروبي، بعدما سجلت 52.61 ثانية، محطمة بذلك الرقم القياسي الخاص بلقاء أوسلو الذي كان مسجلاً منذ 1997 باسم الجامايكية ديون هيمينغز.

وأنهت بول السباق بفارق أكثر من ثانيتين عن الأوكرانية آنا ريجكيوفا التي حلت ثانية.

وفاز البطل الأولمبي والعالمي السابق كيراني جيمس من غرانادا بسباق 400 م للرجال أمام البوتسواني إيزاك ماكوالا بعدما سجل 44.78 ثانية، فيما نالت بريطانيا المركزين الأولين في سباق 800 م للسيدات عبر صاحبة الفضية الأولمبية كيلي هودغينسون التي حققت أفضل رقم للموسم (1:57.71 دقيقة) ولاورا موير.