روديغر "مستعد للقتال من أجل مركز أساسي" في ريال مدريد

قطب دفاع ريال مدريد الإسباني الدولي الألماني أنتونيو روديغر خلال مؤتمر صحافي لتقديمه لوسائل الإعلام وافدا جديدا لصفوف النادي الملكي في مدريد في 20 حزيران/يونيو 2022.
قطب دفاع ريال مدريد الإسباني الدولي الألماني أنتونيو روديغر خلال مؤتمر صحافي لتقديمه لوسائل الإعلام وافدا جديدا لصفوف النادي الملكي في مدريد في 20 حزيران/يونيو 2022. خافيير سوريانو اف ب

مدريد (أ ف ب) – قال قطب الدفاع الدولي الألماني أنتونيو روديغر الوافد الجديد في صفوف نادي ريال مدريد، خلال تقديمه لوسائل الإعلام الإثنين إنه "مستعد للقتال" من أجل مكان في التشكيلة الأساسية لبطل الدوري الإسباني ومسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

إعلان

وقال روديغر (29 عاما): "من الواضح أن ريال مدريد لديه الكثير من اللاعبين الجيدين جدا، خاصة في مركزي، لكنني أشعر بثقة تامة".

ويزيد انضمام روديغر الى صفوف النادي الملكي من شدة المنافسة على مركزي قلب الدفاع، حيث تألق البرازيلي إيدر ميليتاو والنمسوي دافيد ألابا الموسم الماضي، إلى جانب تواجد ناتشو هرنانديس وخيسوس فاييخو.

وأضاف عقب خضوعه للفحص الطبي الرويتيني وتقديمه في مركز سيوداد ديبورتيفا التابع لريال مدريد في فالديبيباس شمال شرق العاصمة: "أنتم تعرفون أنه ستكون هناك منافسة في ريال مدريد، لا يمكنك أن تضمن شيئا في التشكيلة، لكنني مستعد للقتال من أجل حجز مركزي".

ووقَّع روديغر، المولود في العاصمة برلين، عقدا لمدة أربع سنوات حتى حزيران/يونيو 2026 مع ريال مدريد بعدما انتهى ارتباطه مع تشلسي الإنكليزي بنهاية الموسم.

وحسب وسائل الإعلام الإسبانية، سيتقاضى روديغر تسعة ملايين يورو في الموسم الواحد مع مكافأة توقيع قدرها 8 ملايين يورو.

وكشف الدولي الألماني أنه تواصل للمرة الأولى مع ريال مدريد في أيلول/سبتمبر الماضي، لكن محادثته مع مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي في نيسان/أبريل هي التي حمَّسته حقًا.

وقال مدافع روما الإيطالي وشتوتغارت السابق "أعتقد أن الاتصال مع أنشيلوتي كان الأكثر أهمية لأنني اتخذت قرار اللعب مع هذا الفريق من أجل أنشيلوتي".

وأوضح روديغر إنه يقدِّر المباريات التي قلب فيها ريال مدريد الطاولة على منافسيه خلال النسخة الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا والتي كان تشلسي أحد ضحايا في ربع النهائي، وقبله باريس سان جرمان الفرنسي في ثمن النهائي، ثم مانشستر سيتي الإنكليزي في نصف النهائي.

وخسر تشلسي 1-3 ذهابا في ستامفورد بريدج، لكنه كان في طريقه الى نصف النهائي عندما تقدم بثلاثية نظيفة إيابا في مدريد قبل أن يسجل الجناح الدولي البرازيلي رودريغو هدفا في الدقائق الأخيرة فارضا الاحتكام الى شوطين إضافيين سجل خلالهما القائد الدولي الفرنسي كريم بنزيمة هدفا (2-3) قطع به الميرينغي الى نصف النهائي.

وعلق روديغر على تلك المباراة قائلا: "كانت مباراة خاصة جدا وقوية جدا، بالنسبة لي كانت المرة الأولى التي ألعب فيها في (ملعب سانتياغو) برنابيو"، مؤكداً أنه على الرغم من أنه كان على تواصل بالنادي الملكي، إلا أنه لم يواجه أي صعوبات أثناء لعب المباراة.

وختم "كان الأمر سهلاً لأنه لم يكن هناك شيء واضح في ذلك الوقت، وحتى لو كانت هناك مؤشرات، فمن المهم أن أكون محترفًا وفي ذلك الوقت كان هدفي هو إقصاء ريال مدريد".