الأمم المتحدة تؤكد أن الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران الجيش الإسرائيلي

الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة
الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة © أ ف ب

قالت المتحدثة باسم مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان الجمعة 24 يونيو 2022 إن المفوضية خلصت إلى أن الصحافية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة قُتلت في 11 أيار/مايو بنيران القوات الإسرائيلية. 

إعلان

وقالت رافينا شمدساني في مؤتمر صحافي في جنيف "جميع المعلومات التي جمعناها - بما في ذلك من الجيش الإسرائيلي والنائب العام الفلسطيني - تؤكد حقيقة أن الطلقات التي قتلت أبو عاقلة وجرحت زميلها علي الصمودي صدرت عن قوات الأمن الإسرائيلية، وليست طلقات عشوائية صادرة عن فلسطينيين مسلحين كما قالت السلطات الإسرائيلية في البداية".

وتبادل مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون الاتهامات بشأن الحادث الذي أدى إلى تصعيد التوترات. ونفت إسرائيل أن يكون أي جندي إسرائيلي "استهدف صحفيا". 

من جهة أخرى، حثت مجموعة مؤلفة من 24 عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي  الخميس 24 يونيو 2022 الرئيس جو بايدن على ضمان أن يكون للولايات المتحدة دور مباشر في التحقيق في مقتل شيرين أبو عاقلة الصحفية بتلفزيون الجزيرة التي قتلت أثناء تغطيتها مداهمة إسرائيلية لجنين في الضفة الغربية المحتلة الشهر الماضي.

ودعت المجموعة، المؤلفة من ديمقراطيين إضافة لاثنين من المستقلين، إلى "تحقيق شامل وشفاف برعاية أمريكية" في واقعة إطلاق النار ومقتل شيرين أبو عاقلة المراسلة الفلسطينية الأمريكية في مدينة جنين في 11 مايو أيار.

في المقابل، وردًا على إعلان الأمم المتحدة، أكد الجيش الإسرائيلي مجددًا الجمعة 24 يونيو 2022 أنه من "غير الممكن" تحديد مصدر الطلقة التي قتلت الصحافية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة.

وقال الجيش في بيان إن "تحقيق قوات الدفاع الإسرائيلية خلص بوضوح إلى أن أبو عاقلة لم يُطلق عليها النار عمدًا جندي إسرائيلي وإلى أنه من غير الممكن تحديد ما إذا كانت قد قُتلت على يد مسلح فلسطيني كان يطلق النار بشكل عشوائي... أو على يد جندي إسرائيلي بدون قصد".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم