مونديال يوجين: الجزائريان بوعناني ولهولو يفشلان في بلوغ نهائي 110 و400 م حواجز

النروجي كارستن فارهولم يحتفل بتأهله الى الدور النهائي لسابق 400 م حواجز في مونديال يوجين لألعاب القوى في 17 تموز/يوليو 2022.
النروجي كارستن فارهولم يحتفل بتأهله الى الدور النهائي لسابق 400 م حواجز في مونديال يوجين لألعاب القوى في 17 تموز/يوليو 2022. جويل صمد اف ب

يوجين (الولايات المتحدة) (أ ف ب) – فشل الجزائري أمين بوعناني الأحد في التأهل إلى الدور النهائي لسباق 110 م حواجز في النسخة الثامنة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى في مدينة يوجين الأميركية.

إعلان

ويبقى عزاء بوعناني أنه حقق رقما قياسيا وطنيا قدره 13.37 ثانية حل به ثالثا في تصفيات المجموعة الأولى خلف الأميركي غرانت هولواي، بطل العالم في النسخة الأخيرة في الدوحة 2019 والذي حقق 13.01 ثانية في أفضل توقيت شخصي له هذا العام، والبريطاني جوشوا زيلر (13.31 ث).

ولم يشفع التوقيت الذي سجله بوعناني في بلوغه الدور النهائي لأنه كان الثاني عشر في تصفيات المجموعات الثلاث.

وكان البوعناني في طريقه الى التأهل عقب تصفيات المجموعة الثانية التي حسمها الأميركي تراي كانينغهام (13.07 ث) أمام أسيير مارتينيس (13.26 ث)، كونه كان صاحب ثاني أسرع توقيت بعد أصحاب المركزين الأول والثاني في المجموعتين الأولى والثانية، بعد الجامايكي رشيد برودبيل ثالث الثانية (13.27 ث).

لكن تصفيات المجموعة الثالثة كانت الأسرع وشهدت تأهل الأربعة الأوائل: بطل أولمبياد طوكيو الصيف الماضي الجامايكي هانسل بارتشمنت (13.02 ث) والأميركي ديفون ألين (13.09 ث) مباشرة، وشاين براثوايت من باربادوس (13.21 ث) والبولندي داميان تشيكيير (13.22 ث) بأسرع توقيت بعد المتأهلين مباشرة.

وأعرب بوعناني في تصريح لوكالة فرانس برس عن خيبة أمله في عدم التأهل إلى الدور النهائي، وقال "كنت أرغب في أن أصبح أول جزائري يبلغ الدور النهائي للسباق، لكن للأسف لم يسعفني التوقيت".

وأضاف "رغم ذلك أنا سعيد بالسباق الذي قدمته وبالرقم القياسي الوطني".

ويتأهل أول وثاني المجموعات الثلاث في التصفيات بالاضافة الى أسرع توقيتين بعدهم الى الدور النهائي المقرر لاحقا.

ولم تكن حال الجزائري الآخر عبد المالك لهولو أفضل من مواطنه بوعناني وخرج من نصف نهائي سباق 400 م حواجز المقرر دوره النهائي بعد غد الثلاثاء.

وحل لهولو خامسا في المجموعة الثانية والعاشر في الترتيب العام بزمن 48.90 ثانية.

وحقق البرازيلي أليسوس دوس سانتوس، صاحب برونزية أولمبياد طوكيو، أسرع توقيت في التصفيات بزمن 47.85 ثانية في طريقه الى صدارة المجموعة الثانية، أمام حامل الرقم القياسي العالمي والبطل الأولمبي للسباق النروجي كارتن فارهولم متصدر المجموعة الثالثة (48.00 ث).