بطولة إسبانيا: كونديه "جئت إلى برشلونة بطموح"

المدافع الدولي الفرنسي جول كونديه يحيي الجماهير خلال حفل تقديمه لاعبا جديدا في نادي برشلونة الإسباني بمركز التدريبات جوان غامبر في الأول من آب/أغسطس 2022.
المدافع الدولي الفرنسي جول كونديه يحيي الجماهير خلال حفل تقديمه لاعبا جديدا في نادي برشلونة الإسباني بمركز التدريبات جوان غامبر في الأول من آب/أغسطس 2022. باو بارينا اف ب

برشلونة (أ ف ب) – أكّد المدافع الدولي الفرنسي جول كونديه الإثنين أنه انضم إلى نادي برشلونة، وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، "بطموح"، مشددا على "أننا سنبلغ أعلى مركز ممكن".

إعلان

وقال المدافع السابق لنادي بوردو الفرنسي المنتقل إلى بلاوغرانا قادما من إشبيلية الإسباني خلال المؤتمر الصحافي لتقديمه لوسائل الإعلام في مركز التدريبات التابع للنادي: "أنا سعيد جدًا، وفخور جدًا. أنضم إلى نادٍ كبير، نادٍ طموح، وأنا أيضًا قادم بطموح".

وحسب وسائل الإعلام الإسبانية، دفع برشلونة 50 مليون يورو بينها 10 ملايين مكافآت، للتعاقد مع المدافع الدولي الفرنسي الذي كان قريبا جدا من الانضمام إلى تشلسي، قبل أن ينضم إلى النادي الكاتالوني لمدة خمسة مواسم.

وأوضح كونديه "صحيح أني تلقيت عرضًا آخر. لكنني بذلت جهدًا لانتظار برشلونة للتوصل إلى اتفاق مع إشبيلية. عندما رأيت ذلك ممكنًا، اخترت برشلونة لأنني كنت أعرف بوضوح شديد إلى أين أريد أن أذهب. (...) لم يكن جهدًا كبيرًا، لأنني أردت المجيء إلى هنا".

أضاف اللاعب أنه توصل أيضا إلى أن "معرفتي بالدوري الإسباني ستجعل من السهل التأقلم. والأهم هو التأقلم مع أسلوب برشلونة".

وكان كونديه أحد الأهداف الأولوية للنادي الكاتالوني في فترة الانتقالات الصيفية، وكان على اتصال مع مدربه تشافي هرنانديس لأسابيع عدة.

وعلق اللاعب قائلا "كانت محادثات سلسة جدا. منذ البداية شعرت بلطف المدرب، شعرت أنه يريدني أن آتي. كان ذلك أحد المفاتيح، لأنها من المراحل الأكثر أهمية في مسيرتي. طلب مني مواصلة القيام بما كنت أفعله في إشبيلية: أن أكون قتاليا، وأن أخرج بالكرة من منطقتنا... نقاط قوتي، والاندفاع أيضًا".

وانضم كونديه إلى صفوف برشلونة في مركز سيشهد منافسة قوية مع جيرارد بيكيه، الأوروغوياني رونالد أرواخو ، وإريك غارسيا، والوافد الجديد من تشلسي الدولي الدنماركي أندرياس كريستنسن.

وقال كونديه "صحيح أن هناك منافسة، لكنها جيدة للفريق. المدرب سيقرر، هذا لا يقلقني. هنا، يجب أن أتطور، لأنني ما زلت شابًا، وأساعد الفريق في جميع الأوقات. المنافسة، أعتبرها تحديًا".