دوري "ليف غولف": وودز رفض عرضاً يصل إلى 800 مليون دولار (الرئيس التنفيذي)

رفض نجم الغولف الأميركي تايغر وودز عرضاً يتراوح بين 700 و800 مليون دولار للمشاركة في دوري "ليف غولف" المموّل من السعودية، بحسب ما أعلن الرئيس التنفيذي لهذا المشروع البطل العالمي السابق الأسترالي غريغ نورمان
رفض نجم الغولف الأميركي تايغر وودز عرضاً يتراوح بين 700 و800 مليون دولار للمشاركة في دوري "ليف غولف" المموّل من السعودية، بحسب ما أعلن الرئيس التنفيذي لهذا المشروع البطل العالمي السابق الأسترالي غريغ نورمان بول إيليس ا ف ب/ا ف ب

نيويورك (أ ف ب) – رفض نجم الغولف الأميركي تايغر وودز عرضاً يتراوح بين 700 و800 مليون دولار للمشاركة في دوري "ليف غولف" المموّل من السعودية، بحسب ما أعلن الرئيس التنفيذي لهذا المشروع البطل العالمي السابق الأسترالي غريغ نورمان.

إعلان

ولطالما أوضح حامل لقب 15 بطولة كبرى، معارضته لهذا الدوري الذي يهدّد بانقسام رياضة الغولف، وأثار اتهامات حيال قيام السعودية بعملية "غسيل رياضي".

وخلال مقابلة على قناة "فوكس نيوز" مع تاكر كارلسون، سُئل نورمان عمّا إذا كان صحيحاً أن أسطورة الغولف الأميركي تلقى عرضاً بنحو "700 مليون، 800 مليون، أو مليار دولار" للانضمام إلى الدوري الانفصالي.

قال نورمان، المصنف أول عالمياً سابقاً وحامل لقب بطولتين كبريين، والعبقري الأعسر الذي يُعدّ ثاني أكبر لاعب في السنوات العشرين الأخيرة بعد وودز إن "هذا الرقم كان موجوداً قبل أن أصبح الرئيس التنفيذي، لذا كان هذا الرقم موجوداً، نعم".

أضاف "وانظر، تايغر هو عامل مؤثر، أليس كذلك؟ لذلك بالطبع ستبحث عن الأفضل على الإطلاق. لقد اتصلوا بالأصل مع تايغر قبل أن أصبح الرئيس التنفيذي، لذا نعم، هذا الرقم موجود في مكان ما".

وأكد وودز البالغ 46 عاماً مراراً على ولائه لدورات "بي جي إيه" الاحترافية، وقال إن لا نية لديه لاتباع خطى لاعبين آخرين على غرار الأميركيين فيل ميكلسون، برايسيون ديشامبو، داستن جونسون، والإسباني سيرخيو غارسيا، والقفز إلى سفينة الدوري الجديد.

وقال وودز قبل بطولة بريطانيا المفتوحة في سانت أندروز الشهر الماضي، عندما سئل عن زملائه المحترفين الذين رضخوا للإغراءات بالانضمام الدوري المربح مادياً ولكن المثير للجدل "أنا لا أوافق على ذلك".

وأضاف "أعتقد أن ما فعلوه هو أنهم أداروا ظهورهم لما سمح لهم بالوصول إلى مواقعهم. ومن يدري ما الذي سيحدث في المستقبل القريب بنقاط التصنيف العالمي، ومعايير المشاركة في البطولات الكبرى؟".

وتابع "قد لا يحصل بعض هؤلاء اللاعبين على فرصة للعب في البطولات الكبرى. هذا احتمال. لا نعرف ذلك بالتأكيد حتى الآن".

وحقق الدوري الوليد والجدلي نجاحاً أولياً، فبرغم معارضة شرسة من البطولات الأميركية والأوروبية ورفضها السماح للاعبيها بالمشاركة، إلا أن ليف غولف (LIV Golf) جذب 16 لاعباً من المئة الاوائل.

وفي المجمل، جمع هذا الدوري 48 لاعباً منشقاً أغرتهم حتماً الجوائز المالية المفرطة والبالغة أكثر من 200 مليون دولار، ممتدة على 8 دورات في مختلف أنحاء العالم، إحداها في جدّة في 16 تشرين الأول/أكتوبر، وبصيغة فريدة على مدى ثلاثة أيام دون انقطاع.

وبالنسبة للجولة الأولى المقرّرة في سنتوريون كلوب في ساينت ألبانز، شمال لندن، وعلى غرار باقي الجولات، سيتمّ توزيع 23 مليون يورو، أي أكثر من ضعف كل من البطولات الأربع الكبرى. لا يوجد حدث واحد ضمن سلسلة الدوري الأميركي يوفّر هذا الحجم من الجوائز المالية.