قتيلان في أكبر حريق غابات يجتاح كاليفورنيا هذا العام

دمار في منطقة نهر كلاماث التي اجتاحها حريق في غابة كلاماث الوطنية، شمال غري ييريكا بكاليفورنيا، في 31 تموز/يوليو 2022
دمار في منطقة نهر كلاماث التي اجتاحها حريق في غابة كلاماث الوطنية، شمال غري ييريكا بكاليفورنيا، في 31 تموز/يوليو 2022 ديفيد ماكنيو ا ف ب

يريكا (الولايات المتحدة) (أ ف ب) – واجه عناصر الإطفاء في الولايات المتحدة ظروفا "خطيرة للغاية" في إطار محاولتهم إنقاذ مجموعة من السكان تضم 8000 شخص، فيما يهدد البرق بتأجيج حريق أسفر عن مقتل شخصين على الأقل وبات الأكبر الذي تشهده كاليفورنيا هذا العام.

إعلان

يشارك مئات العناصر في مكافحة حريق "ماكيني" الذي تتسع رقعته واشتعل على مسافة أكثر من 22 ألف هكتار قرب الحدود مع أوريغون، ليجبر الآلاف على الفرار من منازلهم.

في الأثناء، أصدرت هيئة الأرصاد الوطنية الاثنين تحذيرا من البرق غير المصحوب بالأمطار.

وقال موقع "كالفاير" الذي يجمع المعلومات المرتبطة بالحرائق من عدة وكالات حكومية "يمكن لهذه الظروف أن تكون خطيرة للغاية بالنسبة لعناصر الإطفاء إذ يمكن أن تكون الرياح غير منتظمة إلى حد بعيد وقوية للغاية، ما يؤدي إلى انتشار الحريق في أي اتّجاه".

تشهد كاليفورنيا، كما هي الحال بالنسبة لمعظم مناطق غرب الولايات المتحدة، أسوأ موجة جفاف تضربها منذ أكثر من ألف عام.

وترك الجفاف الذي يفاقمه التغير المناخي الناجم عن الأنشطة البشرية الأرياف عرضة إلى حرائق الغابات التي تندلع بشكل طبيعي، ما يزيد حرارتها وسرعتها وحجم الدمار الناجم عنها.

حصد حريق ماكيني الأحد أولى ضحاياه إذ أعلن مكتب قائد شرطة مقاطعة سيسكيو بأن عناصر الإطفاء عثروا على جثتين داخل مركبة متفحمة عند منزل في بلدة كلاماث ريفر.

ورجّح قائد الشرطة جيريمايا لارو بأن الضحيتين حوصرتا وسط النيران التي امتدت بسرعة أثناء محاولتهما الفرار.

وأعلن حاكم كاليفورنيا غافين نيوسوم حالة طوارئ في مقاطعة سيسكيو وصدرت أوامر بإجلاء أكثر من ألفي شخص من سكان المنطقة الريفية.

وقال شخص يقطن المنطقة المشمولة بأوامر الإخلاء هو رافايل فرانكو لفرانس برس "أحاول الصمود وعدم الإسراع في المغادرة لأنني أساعد والدتي. صحتها الجسدية لا تسمح لها بالتحرك".

وتابع "إذا رأيت الحريق يصل إلى التلة حيث نتواجد، فسنأخذ كل ما بوسعنا حمله في اللحظة الأخيرة ونهرب".

بدورها، أفادت مارجي لورنس التي هربت من كلاماث ريفر ليل الجمعة إنها عادت لأخذ بعض الحاجيات في حال وصل الحريق إلى منزلها.

وقالت "نأخذ أشياء في حال تعرّض المنزل إلى الدمار. نأخذ ما نحتاجه لكن ليس الكثير".

عملية معقدة

تعرقل موجة حر شهدت تسجيل درجات حرارة تتجاوز 38 مئوية وجفاف الأراضي والعواصف الرعدية المصحوبة برياح عاتية جهود عناصر الإطفاء مكافحة الحريق.

وأفاد بيان لخدمة غابة كلاماث الوطنية "يتوقع بأن ينتشر الحريق في كافة الاتجاهات".

وأضاف "تحذير من العواصف الرعدية والبرق. يحتمل بأن تهب رياح عاتية بسرعة 50 إلى 80 كلم في الساعة قرب خلايا العواصف الرعدية".

وبحسب مكتب قائد شركة مقاطعة سيسكيو، أتى الحريق على أكثر من مئة مبنى، من منازل ومتجر للبقالة ومركز اجتماعي، في المنطقة المحيطة بيريكا، رغم أنه لم يصل بعد إلى بلدة تعد حوالى 7800 نسمة.

وقال قائد شرطة المقاطعة على تويتر "يجب أن تكون المناطق المحيطة مستعدة للإخلاء إذا لزم الأمر. الرجاء عدم التردد في الإخلاء".

ويعد ماكيني أكبر حريق غابات يضرب كاليفورنيا هذا العام، رغم أنه ما زال أصغر بكثير من حريق ديكسي العام الماضي الذي أتى على نحو 404,600 هكتار.

إنقاذ حيوانات

التقط صحافي في فرانس برس يعمل في منطقة الحريق صورة لهرة صغيرة مختبئة بين الصخور في غابة كلاماث الوطنية.

وانتشرت الصورة بشكل واسع على الإنترنت وتساءل المستخدمون عن مصيرها حتى أن شخصا عرض الاعتناء بها.

وشارك صحافي آخر تسجيلا مصورا لجرو يشرب من وعاء ماء بعدما خرج من تحت أنقاض منزل متفحم في كلاماث ريفر.

وأفاد "ريسكيو رانش يريكا" الذي قام بإيواء الجرو إنه تسلم 140 كلبا خلال يومين وناشد الحصول على تبرعات للمساعدة في إطعامهم والعناية بهم.

ويأتي الحريق الذي ينتشر سريعا بعدما دمر حريق "أوك" قرب منتزه يوسيميتي الوطني قبل أيام عشرات المباني وأجبر آلاف الأشخاص على الفرار.

وما زال انتهاء موسم الحرائق في كاليفورنيا يحتاج لشهور.

وواجهت أجزاء أخرى من العالم حرائق غابات شديدة هذا العام، بينما يشير العلماء إلى أن التغير المناخي يزيد شدة وتكرار موجات الحر، ما يزيد خطر اندلاع الحرائق.