بطولة إنكلترا: إلغاء الركوع على ركبة واحدة قبل كل مباراة

ركوع كريس وود وجويلنتون لاعبَي نيوكاسل قبل مباراة فريقهما ضد واتفورد في الدوري الانكليزي الممتاز الموسم الماضي
ركوع كريس وود وجويلنتون لاعبَي نيوكاسل قبل مباراة فريقهما ضد واتفورد في الدوري الانكليزي الممتاز الموسم الماضي بول إيليس ا ف ب

لندن (أ ف ب) – لن يقوم لاعبو الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بالجثو على ركبة واحدة قبل كل مباراة من الموسم المقبل، على أن تنحصر هذه الايماءة المناهضة للعنصرية في مباريات محددة وفق ما أفادت رابطة الدوري الاربعاء.

إعلان

وجاء في بيان لقادة الفرق نشره الموقع الرسمي لرابطة الدوري "قررنا اختيار لحظات مهمة للركوع على ركبة واحدة خلال الموسم لتسليط الضوء على وحدتنا ضد جميع أشكال العنصرية، وبذلك نواصل إظهار تضامننا من أجل قضية مشتركة".

قالت الرابطة إنها تؤيد قرار القادة وسوف ترفع من مستوى الرسائل المناهضة للعنصرية كجزء من حملتها "لا مكان للعنصرية" وهي عبارة تظهر على أكمام اللاعبين.

بدأ لاعبو الدوري الإنكليزي في الركوع على ركبة واحدة قبل كل مباراة منذ حزيران/يونيو 2020، عندما استؤنف الموسم بعد توقف دام قرابة ثلاثة أشهر بسبب جائحة كوفيد، بعد شهر من مصرع المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد اختناقًا على يد شرطي أبيض في الولايات المتحدة.

وكان كولن كابرنيك، اللاعب السابق لنادي سان فرانسيسكو لكرة القدم الاميركية، بدأ هذه الايماءة بعد أن ركع على ركبة واحدة خلال النشيد الوطني في 2016 لدعوة بلاده لحماية حقوق الاميركيين من عنف الشرطة، لا سيما السود، وبات مشهدًا مألوفًا في العديد من الرياضات منذ مقتل فلويد.

لكن العديد من لاعبي الدوري الإنكليزي، بمن فيهم الذين كانوا عرضة لإساءات عنصرية، قالوا إن هذه البادرة تفقد تأثيرها، كما انتقد بعض السياسيين اليمينيين في بريطانيا ارتباطها بالحركة الاحتجاجية "حياة السود مهمة".

بدلاً من كل مباراة، يعتزم لاعبو الدوري الركوع في المرحلة الافتتاحية للموسم نهاية الأسبوع الحالي، وقبل المراحل المخصصة لشعار "لا مكان للعنصرية" في تشرين الاول/أكتوبر وآذار/مارس، بالإضافة الى يوم "بوكسينغ داي" الذي يلي عيد الميلاد، في اليوم الأخير من الموسم، وقبل نهائيي كأس الاتحاد الإنكليزي وكأس الرابطة.