رئيس وزراء تايلاند يطلب فتح تحقيق في حريق ملهى أسفر عن 14 قتيلًا على الأقلّ

أفراد من الشرطة الجنائية في 5 آب/أغسطس 2022 في موقع ملهى "ماونت بي" الليلي الذي احترق قبل يوم
أفراد من الشرطة الجنائية في 5 آب/أغسطس 2022 في موقع ملهى "ماونت بي" الليلي الذي احترق قبل يوم مانان فاتسيايانا ا ف ب

ساتاهيب (تايلاند) (أ ف ب) – طلب رئيس الوزراء التايلاندي الجمعة بفتح تحقيق في اندلاع حريق في ملهى ليلي قرب مدينة باتايا السياحية بجنوب شرق بانكوك، ما أسفر عن مقتل 14 شخصًا على الأقلّ.

إعلان

اندلع الحريق قرابة الساعة الواحدة صباحًا (19,00 بتوقيت غرينتش الخميس) في ملهى "ماونتن بي" Mountain B في منطقة ساتاهيب على بعد نحو 150 كيلومترًا جنوب شرق بانكوك.

وأظهر مقطع فيديو نشرته فرق الإنقاذ المبنى مشتعلًا بينما كان الكثير من الأشخاص يحاولون الفرار منه وسط دخان أسود كثيف.

وقالت مؤسسة ساوانغ روجاناثاماساتان للإغاثة إن 14 شخصًا قتلوا وأصيب نحو 40 بجروح.

ولفتت إلى أن الحريق اندلع بسرعة أكبر بسبب إسفنج عازل للصوت على جدران المبنى. واستغرقت سيطرة فرق الإنقاذ على الحريق أكثر من ثلاث ساعات.

وتقدّم رئيس الوزراء الإندونيسي برايوت تشان أو تشا بتعازيه لعائلات الضحايا، وقال إنه طلب فتح تحقيق في الحريق.

وأضاف المصدر أن القتلى، وهم أربع نساء وعشرة رجال، عُثر عليهم إمّا عند مدخل الملهى أو في المراحيض وقد احترقت أجسادهم. وتتراوح أعمار القتلى بين 17 و49 عامًا، ويُرجّح أن جميعهم تايلانديون.

وقال الملازم في الشرطة بونسونغ ينغيونغ من مركز شرطة فلو تا لوانغ، في اتصال مع وكالة فرانس برس، "ليس هناك قتلى على صلة بأجانب".

- "دون تصريح" -

وأحد الضحايا كان مغنّي الفرقة التي كانت تؤدّي وصلة غنائية في الملهى. وقالت والدته برمجاي ساي-اونغ لصحافيين "لا أعلم ماذا أقول. حصلت الوفاة فجأة".

وأشارت إلى أن أحد الموسيقيين الذين تمكنوا من الفرار، وهو من أصدقاء ابنها، قال لها إن الحريق اندلع أمام الفرقة وانتشر بسرعة.

وأظهرت صور من مكان الحريق حطامًا أسود في الملهى وهياكل معدنية للأثاث متفحمة بين الرماد.

وتحقّق الشرطة في ما إذا كان المبنى يضمّ مخارج طوارئ، فيما يعاين مهندسون الموقع وسط مخاوف من انهيار المبنى.

وقال وزير الداخلية انوبونغ باوشيندا لصحافيين إن ملهى "ماونتن بي" يعمل، على ما يبدو، "بدون تصريح" عمل كمكان ترفيهي.

وقال سومبونغ تشينغدوانغ، وهو مساعد مفوض الشرطة الملكية التايلاندية، إن صاحب الملهى يخضع للتحقيق لتحويل المكان على ما يبدو من مطعم إلى ملهى ليلي دون تصريح.

لطالما أثيرت مخاوف بشأن نهج تايلاند المتساهل تجاه قيود السلامة، خصوصًا في الحانات والملاهي الليلية.

واندلع حريق هائل في حفل ليلة رأس السنة في ملهى سانتيكا الفاخر في بانكوك في العام 2009، ما أسفر عن مقتل 67 شخصًا وإصابة أكثر من 200.