بطولة المانيا: دورتموند يقلب الطاولة على فرايبورغ ويتصدر موقتا

مهاجم بوروسيا دورتموند يوسوفا موكوكو يحتفل بتسجيله هدفا خلال فوز فريقه على مضيفه فرايبورغ 3-1 في الدوري الالماني لكرة القدم
مهاجم بوروسيا دورتموند يوسوفا موكوكو يحتفل بتسجيله هدفا خلال فوز فريقه على مضيفه فرايبورغ 3-1 في الدوري الالماني لكرة القدم توماس كينزلي ا ف ب/ا ف ب

فرايبورغ (ألمانيا) (أ ف ب) – قلب بوروسيا دورتموند تأخره الى فوز مستحق في غضون 7 دقائق بفضل لاعبيه البدلاء على مضيفه فرايبورغ 3-1 في افتتاح المرحلة الثانية من بطولة ألمانيا لكرة القدم، ليتقدم إلى الصدارة موقتاً.

إعلان

على ملعب "شوارزوالد ستاديون"، افتتح النمسوي ميكايل غريغوريتش التسجيل لفرايبورغ (10) قبل ان يعادل الانكليزي الشاب جايمي بيوني-غيتينز (18 عاماً) النتيجة لدورتموند (77) ثمّ ينتزع الفوز بهدفي ابن الـ 17 عاماً يوسوفا موكوكو (84) وماريوس وولف (88).

وارتقى دورتموند موقتاً الى صدارة الترتيب برصيد ست نقاط، فيما تجمد رصيد فرايبورغ عند ثلاث نقاط.

وهو الفوز التاسع توالياً لمدرب دورتموند إدين ترزيتش الذي تولى مهامه الفنية موقتاً العام الماضي خلفاً لماركو روزه قبل أن يثبت في مركزه في أيار/مايو، ليحطّم رقماً قياسيا سابقا حققه مدرب الفريق السابق وليفربول الحالي يورغن كلوب قبل حوالى 10 أعوام.

ودخل الفريقان المواجهة عقب فوزهما في المرحلة الاولى، فحقق دورتموند فوزاً صعباً على باير ليفركوزن 1-صفر، فيما اكتسح فرايبورغ نظيره أوغسبورغ 4-صفر.

واحتل فرايبورغ المركز السادس الموسم الماضي في ترتيب الـ "بوندسليغا" وكان بعيدًا بفارق ثلاث نقاط فقط عن المركز الرابع المؤهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا. فيما حلّ دورتموند وصيفًا لبايرن ميونيخ المتوج باللقب للموسم العاشر توالياً.

وعانى الفريق "الاسود والاصفر" في الشوط الاول، رغم مشاركة المهاجم الفرنسي انتوني موديست المنضم قبل ايام قليلة من منافسه المحلي كولن، بهدف تعويض العاجي سيباستيان هالر الذي تم تشخيص اصابته بسرطان في خصيتيه.

ولتزداد الامور سوءاً على فريق المدرب ترزيتش، منح غريغوريتش أصحاب الارض التقدم بعد مرور عشر دقائق ليسجل هدفه الثاني في مباراتين من كرة رأسية.

واعتقد دورتموند ان معاناته في عقر دار فرايبورغ ستستمر، اذ يعود آخر فوز له إلى 21 نيسان/ابريل 2021، لكنّ الضيوف وبعد تبديلات ناجحة دخول موكوكو وولف و بيوني-غيتينز، نجحوا في قلب النتيجة في ربع ساعة الأخير.

وأدرك الشاب بيوني-غيتينز المنضم إلى دورتموند قبل عامين من اكاديمية مانشستر سيتي الانكليزي التعادل بعد انطلاقة من موكوكو الذي مرّر الكرة سدّدها الاول من مسافة 25 متراً فشل حارس فرايبورغ الهولندي مارك فليكن في التصدي لها اثر خطأ فادح (77).

وسريعاً قلب البديل موكوكو الطاولة على الفريق المضيف منتزعاً التقدم لفريقه بعدما سدّد كرة في الشباك اثر تمريرة من بيوني-غيتينز (84)، فيما حسم وولف النتيجة بهدف ثالث بعد فاصل مهاري تخطى فيه احد مدافعي فرايبورغ قبل ان يسددها في الزاوية المنخفضة (88).