فنزويلا تعيّن سفيراً في كولومبيا في إطار تطبيع العلاقات بعد قطعها في 2019

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو © أسوشيتد برس

كراكاس (أ ف ب) – عيّنت فنزويلا الخميس 08/11 سفيرا لها لدى كولومبيا في إطار تطبيع العلاقات بين البلدين بعد وصول الرئيس الكولومبي اليساري الجديد غوستافو بيترو إلى السلطة، وفق ما أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

إعلان

وقال مادورو عبر قناة "في تي في" العامة إن السفير الجديد، وزير الخارجية السابق فيليكس بلاسينسيا، قدّم أوراق اعتماده للحكومة الكولومبية "وسيكون قريبا في بوغوتا". قطعت كراكاس علاقاتها الدبلوماسية مع بوغوتا في 2019 عندما لم يعترف الرئيس الكولومبي السابق اليميني إيفان دوكي بإعادة انتخاب مادورو وأيّدَ في المقابل إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو نفسه رئيسا لفنزويلا بالوكالة.

كما تحدث مادورو مرارا عن خطط مزعومة وضَعَها دوكي لإطاحته. إضافة إلى تبادل السفراء، تشمل عملية تطبيع العلاقات بين البلدين إعادة فتح الحدود المشتركة بالكامل. كما ستعيد كراكاس وبوغوتا علاقاتهما العسكرية.

وقال مادورو "سنواصل خطوة بخطوة وبوتيرة ثابتة المضي قدما نحو إعادة العلاقات السياسية والدبلوماسية والتجارية وإعادة بنائها". وسبقَ لبيترو، وهو أول رئيس يساريّ في تاريخ كولومبيا تمّ انتخابه في 19 حزيران/يونيو، أن أعلن خلال حملته الانتخابية أنه سيُعيد العلاقات الدبلوماسية مع فنزويلا بمجرّد تولّيه منصبه في 7 آب/أغسطس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية