مشجعة في نهائي بطولة ويمبلدون تهدد بمقاضاة كيريوس

بلغ كيريوس في ويمبدلون 2022 أول نهائي كبير في مسيرته.
بلغ كيريوس في ويمبدلون 2022 أول نهائي كبير في مسيرته. غلين كيرك ا ف ب

لندن (أ ف ب) – يواجه الاسترالي المشاغب نيك كيريوس عقوبة محتملة بتهمة التشهير من امرأة اتهمها بالسكر والتشويش في نهائي بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، الشهر الفائت.

إعلان

خلال هزيمته في النهائي بأربع مجموعات أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في 10 تموز/يوليو، دعا الأسترالي المثير للجدل الحكم إلى طرد الامرأة من المدرجات.

تم إخراج السيدة لفترة وجيزة من الملعب الرئيسي قبل أن تعود.

اتهمت آنا بالوس كيريوس بتقديم "ادعاء طائش لا أساس له من الصحة" ضدها، في مباراة تم نقلها في جميع أنحاء العالم.

وقالت إن ادعاء اللاعب بأنها "تبدو وكأنها تناولت حوالي 700 مشروب" (من الكحول) تسبب لها ولأسرتها في "ضرر ومحنة كبيرين للغاية".

وتابعت في بيان "إن الحاجة للحصول على تبرئة ومنع تكرار الادعاء هما السببان الوحيدان لاتخاذ الإجراءات القانونية"، مضيفة أنه "سيتم التبرع بأي مبلغ مقابل الضرر للجمعيات الخيرية".

وأضافت "آمل أن يفكر السيد كيريوس في الضرر الذي تسبب به لي ولعائلتي، وأن يقدم حلاً سريعًا لهذه المسألة... إذا كان غير راغب في القيام بذلك، فأنا ملتزمة بالحصول على تبرئة في المحكمة العليا".

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن بالوس محامية طبية بولندية تبلغ من العمر 32 عامًا، وأصرت على أنها لم تكن في حالة سكر وكانت تشجع كيريوس لا تشتت انتباهه.

يُضاف هذا التهديد باتخاذ إجراء قانوني الى فصل جديد من فصول كيريوس الذي يستعد ليمثل أمام محكمة في كانبيرا في الرابع من تشرين الاول/أكتوبر المقبل بتهمة الاعتداء على شريكته السابقة، بعد أن رفض قاضي التحقيق الثلاثاء أيضًا استئنافه لتأجيل القضية عدة أشهر.

يشارك كيريوس في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة التي تنطلق في 29 آب/أغسطس الحالي بعد أن بلغ في ويمبلدون هذا العام أول نهائي كبير في مسيرته.