بايدن حذر الصين من التداعيات على الاستثمار إذا "ارتكبت خطأ فادحاً" ودعمت روسيا

صورة أرشيفية للرئيس الأميركي جو بايدن متحدثا إلى نظيره الصيني شي جينبينغ عبر الفيديو.
صورة أرشيفية للرئيس الأميركي جو بايدن متحدثا إلى نظيره الصيني شي جينبينغ عبر الفيديو. ماندل نغان ا ف ب/ا ف ب/ارشيف

واشنطن (أ ف ب) – قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه حذر نظيره الصيني شي جينبينغ من الضرر الذي قد يلحق بمناخ الاستثمار إذا انتهكت بكين العقوبات التي فرضها عدد من الدول ضد روسيا بسبب غزوها أوكرانيا.

إعلان

وفي مقتطفات من مقابلة مع شبكة سي بي إس تبث الأحد، أكد بايدن أنه أبلغ شي بأن انتهاك العقوبات سيكون "خطأ فادحا"، لكنه أوضح أنه لا توجد حتى الآن مؤشرات إلى أن بكين دعمت الحرب الروسية بشكل نشِط من خلال مبيعات أسلحة. وذكر بايدن أنه وجه هذا التحذير خلال مكالمة هاتفية تمت بعيد لقاء أجراه شي مع الرئيس الروسي خلال الألعاب الأولمبية الشتوية في 4 شباط/فبراير.

وقال الرئيس الأميركي "اتصلت بالرئيس شي. ليس للتهديد على الإطلاق. قلت له فقط... إنه إذا كنت تعتقد أن الأميركيين وسواهم سيواصلون الاستثمار في الصين مع انتهاكِكَ للعقوبات المفروضة على روسيا، فأعتقد أنك ترتكب خطأ فادحا".

وتابع "حتى الآن ليس هناك مؤشر على أنهم قدموا أسلحة أو أشياء أخرى تريدها روسيا". من جهة ثانية رفض بايدن فكرة أن التحالف الصيني الروسي يعني أن الولايات المتحدة تخوض نوعا جديدا من الحرب الباردة. وقال "لا أعتقد أنها حرب باردة جديدة وأكثر تعقيدا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية