لماذا تزور نائبة الرئيس الأميركي المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين؟

المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين
المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين © أسوشيتد برس

طوكيو (أ ف ب) – تزور نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس الخميس 09/29 المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة الكورية خلال زيارتها لكوريا الجنوبية على ما أعلن البيت الأبيض.

إعلان

وأوضح مسؤول في البيت الأبيض أن الزيارة تظهر "التزام الولايات المتحدة الوقوف إلى جانب (كوريا الجنوبية) في وجه أي تهديدات" صادرة عن كوريا الشمالية. وأضاف أن هاريس "ستكرم التضحيات المشتركة" للجنود الأميركيين والكوريين الذين قتلوا في الحرب الكورية التي انتهت بوقف لاطلاق النار كرس تقسيم شبه الجزيرة قبل حوالى 70 عاما في 1953.

وتشارك هاريس الثلاثاء في طوكيو في مراسم جنازة رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي. وقد تثير زيارة المنطقة المنزوعة السلاح غضب كوريا الشمالية التي وصفت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بأنها "أسوأ مدمرة للسلام والاستقرار الدوليين" بعد زيارتها لهذه المنطقة في مطلع آب/اغسطس.

وحذرت بيونغ يانغ الاثنين أيضا من أن كوريا والولايات المتحدة قد تتسببان بحرب بعدما باشرت الدولتان الحليفتان أولى تدريباتهما البحرية المشتركة منذ خمس سنوات قرب شبه الجزيرة الكورية. وفي طوكيو أجرت هاريس الاثنين محادثات مع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا والتقت كذلك رئيس الوزراء الكوري الجنوبي هان داك-سو الثلاثاء. ورأى هذا الأخير أن زيارتها للمنطقة المنزوعة السلاح "تظهر برمزية كبيرة التزام الولايات المتحدة القوي حيال الأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية".

وأجرت كوريا الشمالية في الأشهر الأخيرة سلسلة غير مسبوقة من التجارب على الأسلحة فيما المفاوضات مع الأسرة الدولية بشأن برامجها النووية والبالستية متوقفة. وأطلقت بيونغ يانغ خصوصا في أيار/مايو صاروخا بالستيا عابرا للقارات هو الأول منذ 2017 وأقرت مطلع أيلول/سبتمبر عقيدة جديدة تؤكد عدم تخلي البلاد عن السلاح النووي ابدا. ويحذر المسؤولون الكوريون الجنوبيون والأميركيون منذ أشهر من أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يحضّر لتجربة نووية جديدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية